دعــــــوه يستريــــــــــــــح...؟

لا تخلط بنا بلبن؟’ فلا سعادة إن لم تضرجها أنياب الحزن ’ قلب يئن وكبد يمزقه الشجن..
دعوه يستريح عند مَن عليه تشفق وتحنّ..؟إنه وهي توأمان متلاصقان متلازمان كثرية في سماء هذا الزمن...
دعوه يهنأ فليس في الكون بعدها من عليه يُخمّن..؟
ما فتئ الفؤاد يناور.... حتى طلعت الشمس من مغربها ’ حينها رقد قرب رميم القبور من المقابر .
كفى يا زمن’ كفى يا زمن’ كفى يا زمن......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كلّ وملّ ’ سأل العالم والجاهل’ أحد منهم لم يقبل’ كساه الوهَن وأفترشه العِهن
فمتى يلقاها’ وأين يتلقاها’ وما ذا يقول لها..؟إلاّ ما خبأه في الصدر من شوق وهيام’ من شغف وغرام من هوى ورحيق الجوى ....إنه صادق الوعد ’ موف بالعهد’ يترجى صبحا مساء رضاها.
وتأكل الليالي الأيام’ وتطحن الأسابيع الشهور ’ والشهور تقبر السنين والأعوام وهو على هذا الحال الذي لا يطاق ولا يُرام’ ليته كان من الهوام ..ليته كان من الهوام...



أين الوردة التي كانت تنعشه’ وأين المُحيّا الذي كان يؤنسه’ وأين هي مِنْ هو فالوحدة النكرة تكاد تقتله...؟؟؟.
دعوه يستريح فليس بعدها من تلميح ولا تلويح’ راحت تلكم التي كان معها دوما صريحا’ أين أنت مني اليوم يا ذات البهاء والصفاء’ يا صاحبة الحجاب الأسود والخمار الأبيض المليح.. أين انت مني اليوم وقد تقاذفتني أمواج البحروالعواصف من الريح .., أين أنت مني والقوم حسبوني خِبّا أبلها مجنونا ذا منظر قبيح
إني هنا حبيبتي على ربوة من تل أنتظرك ..أنتظرك... أنتظرك ولو طرحوني على أحر الصفيح.. اليوم و غدا أو بعد سنين معدودة ة, مُلزم ملتزم ’ مقيم مصمم’... ألآ من إطلالة يا درة بين الجواهر عذراء ’ لا أبتغي سواك أنثى ولو إجتمعت عليّ كل انساء.
إبراهيم تايحي

]u,i dsjvdp