لوحةٌ على الجدار رُسِمت



- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها قلوب حمراء يتوسطهم سهم ! يزعمون أنه السهم الذي أصاب الحب في مقتل , أو ربما يُقصد به السهم الذي جرح العشاق وأبكاهم .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها قطيع ذئـــابً وراعً بلا شاه ! لم يجدوا الغنم فذهبوا إلى الراعي ناقمــون , وضعوه أمام خياران : أما أن يعطيهم ما يريدون أو يتلاقفونه بينهم , لم يفكــر كثيرا فهذه روح (ويا روح ما بعدك روح) , أعطاهم كل الشياه ونجا بنفسه .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها جبلٌ يتربعُ عليه أحد ! بدى في الصورة صغيرا بينما الكبارُ من يقفون تحت , يبدوا أنه أكتفى بما وصل إليه .. والقمة بالنسبة له النهاية ولا شيء بعدها , بينما القابعون تحت كل حياتـــهم أحلام .. والأحلام تجعل الصغار كبــــار .. والأقزام طوال .. والضعاف سمان .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها عجوزٌ مُخيفة ! فهل هي مريضة ؟ أم مشردة ؟ أم هي ثكلى ؟ أم هيئتها هكذا ؟ أو ربما يختصرُ الرسام ويشبهُ العجوز بالدنيـــا وكيف تبدو وما أحوالــها .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها سيارةٌ فارهة لا يركبُها أحد ! ربما أُعجب الفنان بشكلها ورسمها , أو قد يكون يعمل دعاية لــها أو كان حائرا لا يدري ماذا يرسم وفعل , أو قد يكون المعنى بأن هناك من يملك مال فائض لصدقة , وهناك من ينقصه مال لتلك الصدقة .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها شيخٌ وحيدٌ يَخطُب ! أما أنه كذاب يتستر بالديــــن , أو أن أحدا منه لا يسمـــع .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها خيول تتسابق في المضمـــار ! لا أظنها رُسمت للفاشلون , هي مختصة بالناجحون والمتفوقون والذين يحبون المنافسة .. ويحاولون أن يصلوا إلى آخر خط يستطيعون الوصول إليه .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها رجلٌ يحمل سلاحه ويوجهه صوب صدره ! فهل هو يآئس أم مكتئب ؟ مشاكله كثيرة أم الظروف أجبرته ؟ أوربما يصفُ بــها الرسام حالة الأنسان عندما يُسيطر عليه الغضب .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها شخصٌ مشهورٌ يدخــن الحشيش ويشرب ! بات قدوةٌ ومــثلٌ يُضرب , رمزٌ للأجيال .. يقتدون به الشبان ويتبعونه , يقلدونه فيما يقول .. وفيما يفعل .. وفيما يلبسُ .. وفيما يشرب .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها قلم فقط ! ويبدو الرسام ترك حرية التعبير عليهـــا لكل من ينظر لــها ومن يرآها ومن يشاهد القلم وبجانبه شيئــا أبيض .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها زوجٌ وزوجة وولد ! قسم اللوحة لونين (أبيض وأسود) , أحترتُ مع اللوحة وما يقصد ! هل يعني بأن حياتهما سوداء بلا أطفال وبعدهم بيضاء تصبح ؟ أم أن الأطفال ذاتهم يجعلون الحياة يـــومً أبيض ويـــــــومً أسود ؟

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها رجُلين أسقطوا سبعة ! كيف ذلك ؟ وكيف غلبوا الكثرة ؟ قد تكون قلوبهم كزبر الحديد وربما أقسى وأصلب , أو قد تكونوا أجسادهم أضخم وأقوى وأشد , أو ربمــــا الأثنيــــن توحدوا والسبعة متفرقون .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها رقم 61 ! فما حكاية هذا الرقم ؟ هل يعني به الكبر ؟ أم يُلمح إلى نهاية العمـــر ؟ أم يعني العجــز ؟ أم يقصدُ الخــرف ؟ أو ربما نحن تعمقنا كثيرا في الصورة ويقصدُ بــها رقم أحد اللاعبين فقط .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها الزعيم النــازي هتلر , يرفعُ يده اليمنى يُحي العسكر ! مجنون الرسام حينما أُعجب به , أجتاح نصف أوربـــا وحارب الــعالم أجمع , وعندما خسر الحرب أنهى حياته بطلقة مسدس .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها شخصٌ ينزلـــِقُ من مرتفع ! يبدو أنه تعب .. يبدو أنه أراد الصعود إلى الأعلى ولــم يستطع , يبدو أنه أراد الذهاب إلى مكانً في الأصل لــيس له , ظل ينظر إلى الأعلى ويصعد .. يصعد ويصعــد حتى تعب وأنزلـــق , فمن ينظــر أعلى من رقبتهِ .. تنكــــسر .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها أغصانٌ ضخمةٌ سوداء تخلو من أوراق الشجر ! أما تعبيرٌ عن قهــر .. أو جف النهــر .. أو قلوب النــاس حجــر .. أو ظلامٌ تحت القمــر .. أو هكذا أصبحت أطباعُ البشــر .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها فتاة تبكي من أخرى ! قد تكون خطفت منها زوج , أو خدعتها مع زميلة , أو استهزءت بــها وجعلتهــا أضحوكة , وربما يقصد الرسام بــها عطف الصديقة على صديقتها وتبكــي لحالـــها وتواسيها في محنتها ومصابـــها .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها عقاقير وحُقــن وهيرويــن وكوكايين وأنــاسٌ تتعاطى كالمجانين ! دمروا أنفسهم وعقولــهم والمجتمع , خسروا أموالـــهم وبعضهم من الدنيـــا رحل , فلما رسمهــا صاحبنا إذا ؟ ربما رسم الواقع المؤلــم أو ألـــم الواقع الذي لم يعترف به أحد , أو ربما رسم حقيقة الألـــم أو ألــم الحقيقة التي لا يشعر بــها أحد .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها طفلٌ يضحك وآخر مُدمع العين وثالثٌ يُطالعُ الأرض والرابع بلا رأس ! أختصر الرسام في هذه اللوحة أطفـــــــال العرب .

- لوحةٌ على الجدار رُسِمت \ فيها أشباحٌ وسيمون جدا وبريئون يبتسمون ويحتضنون بعض ! لا أدري ما القصد منها , وماذا يعني بـــها من رسم ! فهي غريبةٌ لم أرى مثلـــها قط , يقصدُ بــها شيئا ما بالطبع .. ولكن ما هو ! لا أدري , ومــن يدري فليخبرنـــي عن القصد !


قلم مضطرب

g,pm ugn hg[]hv vslj