أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

كُــونِــي مِــلْــكِــي ~آول روايـــــــة بــقــلــمي~ كونيشيوآآ،،اييتوو هذه مشاركتي بمسابقة أفضل قصة آنمي وهي أول رواية أكتبها بقلمي أتمنى أن تعجبكمـ ،، مملكة ليفا، أحد أكبر المملكات و أكثرها



رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. #1
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ الانمي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    2,202
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة o(╥﹏╥)o
    هواياتي
    متابعة الآنمي و المآآنجآآ ،، كتابة الروآآيآآت ،، التصم
    شعاري
    !!!In The End .......I Doesn't Even Matter

    جديد رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

     

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 203.png
    كُــونِــي مِــلْــكِــي

    ~آول روايـــــــة بــقــلــمي~

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 204.png

    كونيشيوآآ،،اييتوو هذه مشاركتي بمسابقة أفضل قصة آنمي
    وهي أول رواية أكتبها بقلمي
    أتمنى أن تعجبكمـ ،،


    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 205.png
    مملكة ليفا، أحد أكبر المملكات و أكثرها جمالا،بجانب هذه المملكة توجد غابة كبيرة..في أحد ظواحيها يقع كوخ خشبيّ كان متمركزا أمام نهر طويل به ماء عذب صافٍ

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 1130.jpg

    في هذا الكوخ تعيش عجوز في الـ60 من عمرها اسمها تيريشا

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 3793.jpg

    تعيش مع حفيذتها الوحيدة أسونا التي تبلغ العمر 20 سنة،،كانت تبدو في ملامحها ضعيفة لكنها في الحقيقة قوية جدا لأنها إعتادت على القيام بتمارين خطرة و صعبة في الغابة

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 1131.jpg

    عاشا حياتهما بعيدا عن ضجيج المملكة وجدا تقريبا كل ما يحتاجانه في الغابة،نادرا ما كانت تيريشا تذهب للمملكة لشراء بعض الحاجيات ..
    في أحد الأيام ذهبت تيريشا مع أسونا الى المملكة ليُغيِرا من أجواءهما التي اعتادوا عليها (الأشجار و الأعشاب ...الخ) و بينما هما يمشيان في وسط البلدة سمعا حديث بعض الحراس عن الملك و كبر سنه و أنه سيقرر من سيكون خليفته قريبا،،لكن تيريشا و أسونا لطالما لم يكترثا للأمور الملكية .. تجولا قليلا و عادا الى الكوخ.

    لم يكن للملك اي نسل لذا كان عليه أن يختار واحدا من أبناء أخيه الوحيد (كانا توأمين) فإختار مابوتشي البالغ من العمر 28 سنة أن يكون هو خليفته

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 1132.jpg


    فهو أفضل الفرسان و أكثرهم حكمة.كان صوته يبعث الراحة و الطمأنينة للقلوب،لكن توأمه الأكبر كيكوتشي رفض أن يأخذ شقيقه ميراث عمهم

    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 1133.jpg

    لذا بعد مرور 3 أيام على تثبيت قرار أن مابوتشي ابن أخ الملك سيتوج ملكا بعد 6 أشهر.. قَدِمَ كيكوتشي على قتل الملك و سرق تاجه و هرب بعيدا الى وسط الغابة
    لما علم مابوتشي بذلك أخذ جواده و ذهب وراء أخيه،،بحث عنه طويلا لكنه لم يجده بقي يبحث في أرجاء الغابة حتى وجد جواد أخيه مصابا فنظر بعيدا ليرى كيكوتشي يتجه نحو الأفق جريا فلحقه بسرعة و أوقفه . أراد التحدث إليه لكن كيكوتشي رفض البتة و حمل سيفه و طعن أخاه في بطنه و أصاب ساقه أيضاو إختفى من ناظريّ مابوتشي مع إختفاء ضوء الشمس في الغروب .... =(

    في صباح اليوم التالي استيقظت أسونا باكرا و ذهبت لتملأ الماء من النهر كما تفعل كل صباح ،، فإذا بها ترى بقع دماء تلطخ العشب الذي لطالما تدحرجت فيه..تبعت بقع الدماء فيآ ترى هل ستقودها لشيء ما؟؟
    وصلت أسونا حتى تجد شابًا وسيما مُغْـمًا عليه تحت الشجرة،،صُدمت فهذه أول مرة ترى شيئا كهذا أمامها ، جَرَتْهُ الى منزلها و أسعفت ساقه بينما اهتمت تيريشا بأمر بطنه المطعون..بقي مابوشي على تلك الحالة لمدة يومان ، و طيلة هذه المدة سهرت أسونا بجانبه لتسعفه و هي مفتونة بهذا الشاب الوسيم الذي ظهر فجأة من العدم.

    في صباح اليوم الثالث استيقظ مابوتشي و صرخ دون تفكير "كيكوتشي" لكنه إنصدم..ففجأة وجد نفسه في فراش دافئ داخل كوخ جميل و أمامه امرأة شابة و عجوز ينظران اليه بإستغراب،أراد أن ينهض فشعر بألم في بطنه فقالت له تيريشا : ((لا تتحرك يا بني،جراحك لم تشفي بعد)) و قالت له أسونا : ((هل يمكنك أن تخبرنا كيف أُصبت بهذه الجراح الفضيعة؟؟)) لم يعرف ماذا يقول بقي ينظر إليهما ثم قال : ((عذرا أنا ليست في مزاج جيد لأتحدث...)) فظنت تيريشا بأن ما حدث له كان من شخص عزيز عليه و ألمه جدا لدرجة أنه لم يرد توسيخ سُمعة هذا الشخص فتركاه يرتاح...

    مرت الأيام و مابوتشي في كوخ تريشا و أسونا ،، كانت تيريشا تذهب لإحضار الأعشاب الطبية من الغابة و تتأخر في ذلك كثيرا فتترك أسونا مع مابوتشي وحدهما في الكوخ و بدون وعيّ أدرك مابوتشي مشاعره تجاه أسونا "الفتاة التي أنجته من الموت" أصبح يكن لها مشاعر الحب أراد أن يوصلها لها لكنه ينتظر دوما اللحظة المناسبة ~ ^////^


    كانت إصابة مابوتشي خطيرة فلم تسمح له الجدة أن يرحل حتى يشفى تماما و حتى أنها أصبحت تعامله كما لو أنه إبنها و أخ أسونا .. شفيت قدمه تماما لكن ضرر الذي في بطنه لم يزل بعد .. و لم تجد تيريشا العلاج المناسب بين أعشاب الغابة لتشفي ذلك الجرح فما لها إلا البحث في المملكة عن الدواء المناسب .. رحلت في الصباح الباكر لتبحث عن هذا الدواء ~ استيقظت أسونا و ملأت دلاء الماء واستحمت وملأتها مجدادا أصبحت تضاعف مجهوداتها بوجود مابوتشي في الكوخ،عادت لتجده قد استيقظ جهزت له الحمام و حظرت إفطار الصباح و خرجت لتقوم بتمارينها الصعبة المعتادة ،، بعد مرور بضع ساعات عادت للمنزل لتُحَضر الغذاء .. مابوتشي و لأول مرة طلب منها أن يساعدها و بما أن الطبق التي كانت ستحضره سهل (الكاري)


    رواية  ~ كوني ملكي ~ (بقلمي) 1134.jpg


    طلبت منه أن يقشر البطاطا و يقطعها و هي تقوم بالواجبات الأخرى ،، و بينما هي تريد أن تمسك علبة الأرز في أعلى الرف لمست وعاء طين كبير و كان على وشك السقوط عليها ،، لحسن الحظ رأها مابوتشي و لفها بين ذراعيه وصرخ: ((أسونا إنتبهي)) و أبعدها عن الخطر، سقط الوعاء وتكسر لمئة قطعة،ثم قال مابوتشي : ((أرجوكي كوني أكثر حذرا في المرة القادمة)) و فجأة إنتبه بأن وجهه كان قريبا جدا لوجهها، لم تسنح له الفرصة سابقا بأن ينظر الى تفاصيل وجهها و هو بهذا القرب منها كان في قمة السعادة لدرجة أن الكلمات خرجت من فمه دون أن يستوعب ((أحــبـكـ)) قالها هامسا بصوت لطيف .. فجأة إستفاق من حلمه ليجد وجهها محمرا كحبة الطماطم ، إبتعدت عنه بسرعة و قالت و هي تشعر بخجل كبير: ((شكرا لمشاعر...أنا حقا أقدرها ،، لكن هذا الحب من طرف واحد..آسـفـة)) و إستدارت لتكمل علمها .. شعر مابوتشي و كأن قلبه تحطم و أيضا بحرج شديد فخرج مسرعا من الكوخ...






    هنا ينتهي الجزء الأول
    إنتظروني في الجزء الثاني
    يرجى عدم الرد حتى أنهيه ~


    v,hdm Z ;,kd lg;d Z (frgld)

    التعديل الأخير تم بواسطة ● Áwε$ØMε Mε ● ; 08-07-2016 الساعة 22:06

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many
     

  3. #2
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ الانمي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    2,202
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة o(╥﹏╥)o
    هواياتي
    متابعة الآنمي و المآآنجآآ ،، كتابة الروآآيآآت ،، التصم
    شعاري
    !!!In The End .......I Doesn't Even Matter

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)


    بدأت أسونا تتكلم مع نفسها: ((هل أنا أحلم،،هل حقا مابوتشي إعترف لي تـوًا..لا قد تكون زلة لسان منه)) بينما مابوتشي يمشي خارجا في الغابة كئيبًا و يقول: ((يالي من أخرق بما كنت أفكر بحق الجحيم؟؟ ألم تكن خطتي أن أجعلها تقع بحبي أولا ثم الإعتراف لها؟؟)) .. بقي يتجول هناك في أرجاء الغابة لساعات..و بينما هو يتجول و يريد أن ينسى ما حدث له رأى شيئًا براقا في الأرض ذهب إليه فوجدها قلادة على شكل زهرة ساكورا





    وضعها في جيبه و ذهب ،، غربت الشمس و هو لا يزال يمشي بين أحضان الغابة و لا تزال كلمات أسونا تتردد في ذهنه (آســفــة) هذه الكلمة التي أنزلت دمعة مابوتشي و التي لم يستطع أي أحد أن ينزل دمعةً من عينه من قبل أنزلتها أسونا من دون قصد و بكلمة واحدة..فجأة شعر بالحنين الى المملكة فعاد اليها مسرعًا..لما وصل و دخل قصر الملك انهمرت دموع والديه اللذان كانا ينتظرانه في القصر..قالت أمه: ((بني أين إختفيت كل هذه المدة، و أين أخوك كيكوتشي)) صُدم مابوتشي من قول والدته و بدأ يفكر: (سبب هذه الرحلة كان أخي كيكوتشي،كيف نسيت أمره؟؟ لقد مر شهر منذ اليوم الذي قتل فيه عمي..) فظهرت تعابير الحزن على وجهه و قال: ((أنا حقا آسف،لست جديرا بأن أكون ملكًا على ليفا.لم أستطع حتى إعادة أخي لا بل و أصبحت عبئا على أسونا و تيريشا-سان)) لم يفهما أبواه ما قاله بالضبط لكن لطالما إعتادا على أن يتركاه ليختليّ بنفسه عندما يكون حزينا..بقي 3 أيام في منزل والديه بمملكة ليفا حتى أنه نسي أن تيريشا قد ذهبت للمملكة بحثا عن دواء له،وما زاده كئابة هو خبر إعدام كيكوتشي بتهمة قتله للملك..بدى حزينا جدا في هذه الأيام الـثلاثة فسألته أمه عن السبب بينما هما وحدهما في غرفة من غرف القصر..أخبرها عن كل ما جرى خلال الشهر الماضي فصاحت أمه قائلتا: ((أنا لم أعهدك ضعيفا هكذا مابوتشي لطالما كنت الشخص القوي الذي لا يظهر حزنه لأي أحد،،إذهب إليهما و إعتذر عن سبب مجيئك الى ليفا المفاجئ و استمتع بوقتك معهما)) مابوتشي : ((لكن كا-ساما/*أمي/.. ماذا عن أووني-سان/*اخي/)) قالت: ((للأسف منذ ذلك اليوم و الجنود يبحثون عنه و لا أحد يعتبره فردا من عائلتنا ~نزلت دموع الأم و قالت~ هو يستحق الإعدام )) صُدم مابوتشي"حقا هذه أمي وهي تتكلم عن آوني-سان بهذه الطريقة" لم يعد لمابوتشي أي طاقة للمضيّ قدمًا .. في اليوم التالي كان يمشي في سوق المملكة من دون أي وجهة يريد الذهاب إليها و فجأة رأى فتاةً بشعر طويل الفتاة التي وقع بحبها ،صرخ: ((أسونا)) لكنها لم تكن هي... كانت امرأة آخرى
    إلتفت معضم العامة اليه عندما صرخ باسم محبوبته،فتذكر كلام والدته و ركض الى الغابة اتجه نحو النهر و إتبع مساره لكي يجد الكوخ سريعا،،لما وصل وجد المكان يسود بالكئابة و لم يجد لا تريشا ولا أسونا بحث عنهما في كل الغرف لكن بلا فائدة فقال: ((ماهذا؟؟كل ما قدمته لي الحياة من متعة و فرح يزول تدريجيا؟)) هرع نحو الغابة،جرى بين أشجارها،لم يركض بتلك السرعة منذ وقت طويل لكن ذلك سَبَبَ له المًا في جرح بطنه مجددا..هو لم يهتم به هو يريد رؤية أسونا و الجدة فقط و فجأة سمع صوت تيريشا وهي تنادي أسونا أسرع إليها ليجدهما يغرسان بغض أشجار الليمون،صاحت تيريشا عند رؤيته: ((مابو-كن أين كنت طوال 4 أيام بحثنا عنك في كل مكان في الغابة و لم نجدك)) اعتذر منهما و شرع بمساعدتهما
    لم يستطع النظر الى وجه أسونا أبدا و لم يتحدث معها ، إنتبهت تيريشا لذلك فذهبت بحجة ملأ المياه للري و تركتهما لوحدهما..بدأت أسونا الحديث: (( لقد افتقدناك حقا أين كنت)) مابوتشي: ((.... كنت أتمشى)) تعجبت أسونا،يتمشى؟؟ لمدة 4 أيام!! رأت وجهه حزينا فإقتربت منه لتخبره شيئا ما لكن قدمها زلقت في أوراق الأشجار و سقطت على مابوتشي كان ذلك أكثر إحراجا لمابوتشي من المرة التي رفضته فيها،كان على وشك الوقوف لكنها منعته،ربتت على شعره بنعومة و قالت: ((ما بكـ تبدو حزينا وكأن أحدهم قد مات)) نزلت عليه هذه العبارة كالصاعقة فقال لها: ((لا شيء،أنا بخير تماما))وجدته أسونا فاتنًا أكثر من العادة بنبرته الحزينة تلك،أبعدها عنه و ذهب ليكمل عمله..قالت أسونا في نفسها: ((ما هذا الشعور فجأة؟؟ وكأن صدري يضيق ،أشعر بتوتر غريب!!هل يمكن أن ... يكون مابوتشي هو السبب؟؟)) بقيت هذه الفكرة تدور في ذهن أسونا و قامت ببعض التجارب لكي ترى إن كانت وجهة نظرها صحيحة..و قد حصل ذلك بالفعل كلما اقتبت من مابوتشي و حاولت التحدث معه تتبعثر كلماتها مع مشاعرها و يصيبها التوتر الشديد،،ما هذا الشعور يا ترى لم يحدث لها هذا من قبل..أرادت أن تأخذ نصيحة من جدتها ،،ولما سألتها عن السبب أجابتها جدتها و البسمة بين شفتيها: ((لقد وقعت في الحب يا عزيزتي)) تفاجأت أسونا من جواب جدتها..هل هذا صحيح هل هذا هو الشعور عندما يحب المرأ شخصا ما؟؟!
    انه شعور لطيف نوعا ما.. لكن مابوتشي لم يعد يقضي أغلب وقته في الغابة هو يذهب للمملكة كثيرا..لماذا يا ترى بقيت هذه الاسئلة تدور في ذهن أسونا...
    حتى في أحد الأيام جاء مابوتشي ليزور أسونا و تيريشا في وقت الغروب،فأصرَا على أن يبقى الليلة معهما في الكوخ..تناولوا عشاءهم و خلدوا الى اسرتهم..انه منتصف الليل و أسونا لم تنم بعد،هي لا تفكر إلا بمابوتشي الذي ينام تحت سقف واحد معها مجددا هذا أصابها بالتوتر لذا خرجت لتشم بعض الهواء النقي..و هي تتمشى بالقرب من النهر وجدت مابوتشي جالسا يتأمل النجوم ذهبت و جلست بجانبه و قالت: ((من الغريب أن أراك هنا في هذا الوقت المتأخر..ماذا تفعل؟؟!)) لم يستدرلها حتى،لكنها رأت دمعةً تنزل بهدوء من عينه تفاجأة و سألته عن السبب فقال: ((لقد عشت معك لمدة شهر وها أنا أعرف الكثير عنك، لكنك لا تعرفين من أنا و من أين أتيت...)) عم الهدوء لبعض الوقت و بعدها حكا مابوتشي لأسونا كامل قصته بأنه خليفة الملك و أنه سيتوج ملكا على ليفا بعد 4 أشهر و نصف من الآن و حكا لها عن أخيه و سبب إصابته ذلك اليوم،فتفاجأت و لم تعرف ماذا تقول!!




    هنا ينتهي الجزء الثاني
    إنتظروني في الجزء الثالث و الأخيير =^w^=
    التعديل الأخير تم بواسطة ● Áwε$ØMε Mε ● ; 08-07-2016 الساعة 21:57

  4. #3
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ الانمي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    2,202
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة o(╥﹏╥)o
    هواياتي
    متابعة الآنمي و المآآنجآآ ،، كتابة الروآآيآآت ،، التصم
    شعاري
    !!!In The End .......I Doesn't Even Matter

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)



    ما الذي يهذي به مابوتشي؟؟ هو الملك الجديد،حٌكم على أخيه بالإعدام،أخوه كان السبب في اصابته البليغة تلك؟؟ما هذا بحق الجحيم هل هو يمزح؟؟ هذا ما كانت تفكر به أسونا إبتسمت و كانت على وشك السخرية منه لكنها رأت شيئا لم يكن متوقعا دموع مابوتشي التي تهطل كالأمطار كانت تعكس ضوء القمر البراق و الابتسامة لا تفارق وجهه ، كان مشهدا جميلا فإندفعت و ضمت مابوتشي لحضنها..عانقته و قالت: ((توقف عن قول هذه الأمور أنت تجعلني في حالة فوضى)) تعجب من فعلها لهذا الأمر لفها بين ذراعيه و قال: ((آســف)) قالت في ذهنها: (ما باله يعتذر الان؟هذا ليس من شيمه) و هما في تلك الوضعية همس في أذنها: ((ياباري /توقعت ذلك/لازلت معجبا بك أسونا ~ إبتعد عنها و قال~ آآه كم آبدو مثيرا للشفقة،ها انا أعترف مجددا بعدما تم رفضي)) أبكت هذه الكلمات أسونا مما أثار إستغراب مابوتشي..قالت: ((أيها الأحمق الغبي...~ و همست ~ أنـا آحبكـ )) لم يصدق مابوتشي ماسمعته آذناه وقف على قدميه و قال: ((ماذا؟؟ أنـــت..ماذا؟؟)) فوقفت هي الآخرى وصاحت بخجل: ((أيها الغبي لا تجعلني أقول نفس الشيء مرتين .. ان ذلك محرج.........آحِـــبُــكْــ)) فاجأته و لم يستطع التفكير في أي شيء فضمها إليه دون أن يدرك و لم يتركها حتى قالت له: ((أنا لا أستطيع التنفس)) أبتعد عنها قليلا ثم همس في أذنها: ((وأخيرا أصبحت ملكي)) فابتسمت له .. و هناك عند النهر،تحت النجوم و ضوء القمر في منتصف الليل...كانت قبلتهما الآولى...




    بقيا الليل بطوله في الخارج كانت أول ليلة يقضيانها معًا يتحدثان عن طفولتهما و قبل شروق الشمس أمسكت أسونا بيده و جَرَتْ به لمكان لم يلحظه من قبل كان عبارة عن بيت خشبي صغير إعتادت أسونا أن تذهب اليه عندما تكون وحيدة أو حزينة،كان المكان المفضل لديها ،، لكن حدث شيء غريب البيت كان في حالة فوضى على عكس ما تركته أسونا أخر مرة،،لم يهتما به كثيرا بل واصلا السير بجوار البيت ..انه موعدهما الاول..لن يكترثا لأي شيء قد يحدث كانا يمشيان حتى تعثرت أسونا في جذع شجرة فانحنى مابوتشي ليمنعها من السقوط فسقطت من جيبه قلادة زهر الساكورا،،رأتها أسونا فإنحنت بسرعة و حملتها و فجأة نزلت دموع براقة من عينيها اللامعتين،تعجب مابوتشي وقال: ((ماذا هناك؟؟ ما الذي جرى لكـ؟؟)) إلتفتت إليه وقالت: ((أين وجدت هذه القلادة؟؟ إنها الشيء الوحيد الذي يذكرني بوالدي اللذان ماتا..فقدتها منذ 9 سنوات)) فأجابها: ((وجدتها في أكثر أيامي حزنًا و عرفت قيمتها في أكثر أيامي سعادةً )) إبتسمت له و إحتضنته و شكرته ،، بينما هما يمشيان تذكرت أمر صورها و هي صغيرة فأرادت أن ترييها له فسبقته الى بيتها الصغير لتحضرهم و هو يمشي خلفها ببطئ يتأملها كيف تركض بعيدا عنه ،،حملت بعض الحطب لتشعل النار فقد كان الجو باردا قليلا و لما دخلت بيتها وجدت رجلا ثملا تعلو وجهه نظرة مخيفة يتجه نحوها فصرخت وضربته بالحطب التي كانت ممسكة به ففقد وعيه و سقط أرضا فزع مابوتشي عندما سمعها تصرخ فأسرع إليها فوجدها تمسك حبلا و تربط الرجل الثمل فصاح: (( من أين أتيت بحق الجحيم،،كيف لك أن تدخل ممتلكات غيرك بدون إذن،و لما لا تزال في هذه الغابة!!)) كان غاضبًا جدا فأثار الخوف أسونا،قالت له و هي ترتجف: ((آنوو مابوتشي ماذا حل بكـ الآن،،إنه مجرد قاطع طرق هرب من المملكة غالبا ما تصادفنا هذه الحالات..)) فإستدار لها و قال: (( ألا ترين الشبه بيننا إنه أخي كيكوتشي)) صُدمت لما قال لها هذا الكلام نظرت اليه بتمعن فوجدته يشبهه حقا في بعض ملامحه إبتعدت عنه بسرعة و إختبأت وراء مابوتشي و قالت بصوت منخفض: ((و الآن ماذا علينا أن نفعل؟؟)) بدت تعابير الحزن على مابوتشي و طلب منها أن تذهب مع تيريشا بأقصى سرعة الى المملكة و أن تخبرهم أن يحضروا بعض المساعدة،،و بالفعل ذهبت مع جدتها وعادوا مع جنديان و 3 أحصنة وعربة حملوا كيكوتشي الذي لا يزال في غيبوبته و أخذوه فورا الى السجن..لم يتبقى سوى انتظار وقت إصدار الحكم أي في أي وقت سيعدم...

    كان الحزن ظاهرا في عائلة مابوتشي،،لكن ليس لديهم شيء ليفعلوه فقتـل الملك تعد جريمة كبيرة..أُعدم كيكوتشي بواسطه شربه للسم بعد 3 أيام من تلك الحادثة ، و قبل موته دلهم على مكان التاج و إعتذر من والديه و من كل من في المملكة لكن للأسف لم يقبل أي أحد إعتذاره...

    مضى شهر على إعدام كيكوتشي و لم يتبقى سوى شهرين على تتويج مابوتشي كان لديه الكثير ليفعله في المملكة لكنه كان يتغاظى عن الكثير من المهام و يتركها للوزراء و يذهب ليرى أسونا أصبح يذهب لرؤيتها كل يوم ، إذا لم يستطع رؤيتها في الصباح فيذهب إليها في المساء أو حتى في الليل...

    مرت الأيام...مابوتشي سيُصبح ملك ليفا بعد أسبوعين فقط و لهذا السبب لم يعد له وقت كاف للذهاب و رؤية أسونا،كانت تشعر بحزن كبير لأنها بم تعد تراه كما كانا في السابق لكنها لا تلومه فهي تعرف بأنه مشغول بأمور التتويج،،مرت 3 أيام و لم يأتي مابوتشي إلى أسونا شعرت بالقلق حيال هذا فأرادت الذهاب لرؤيته هي هذه المرة لكن تيريشا لم تسمح لها فهي لم تذهب أبدا الى المملكة لوحدها و رفضت أن تذهب معها،،ذهبت أسونا في غرفتها باكية و هي تقول: (( لطالما كانت جدتي تدعمني في كل أعمالي،،لماذا الآن لا تريدني أن ألتقيّ بمابوتشي أنا حقا لا أفهمها.....سأذهب لرؤيته شاءت أم أبت ))،، تسللت نحو الباب لتذهب الى المملكة لوحدها لكن جدتها أوقفتها و قالت لها: ((تعالي أسونا هناك شيء أريدك أن تفعليه و عند إنتهاءك منه يمكنكي الذهاب كما أردتي)) فرحت أسونا كثيرا و سألت جدتها ما هذا الطلب،،كان طلب جدتها غريبا لم تعتد أسونا سماع شيء كهذا من جدتها قالت لها: ((حضري بعض الشاي و إرتدي الكيمونو /اللباس اليابانيّ التقليديّ/الجديد الذي خطته منذ أيام كي أرى إن كان يناسبك)) تفاجأت أسونا: ((كيمونو؟؟مابك ياجدتي ليس من عادتك أن تخيطي شيئا بدون سبب)) لم تجبها جدتها فعلت أسونا ما طلب منها و ذهبت لإرتداء الكيمونو،بدى عليها أجمل من أي كيمونو إرتدته سابقا أعجبها كثيرا قضت وقتا طويلا و هي تنظر لنفسها في المرآة،،و فجأة سمعت صوت الباب فُتح و أُغلق فتذكرت أن جدتها وعدتها بأن تفعل ما يحلو لها عند الانتهاء من واجباتها نزلت مسرعة لتذهب الى المملكة و فجأة وجدت مابوتشي مع والديه في الغرفة فتفاجأت ما الذي يحدث هنا يا ترى ضحكت والدته وقالت: ((إذن أنت من جعل قلب إبني في حالة فوضى))...ماذا ما الذي يجري هنا سألت أسونا مابوتشي فرد عليها: ((أصرا والداي أن يرو حبيبتي)) لم تعرف أسونا هل يجب عليها أن تبتسم، تنحني لتلقي التحية هي تشعر بالحرج الشديد..مر الأمر على خير ما يرام لكن الأمر الذي جعل أسونا متوترة أكثر من أي وقت مضى هو أن هذه الزيارة بدأت بالتعارف فقط..و إنتهت بخطبة مابوتشي لأسونا ~ بالطبع قبلت أسونا عرض مابوتشي و عيناها تملأهما الدموع هي لم تعد تفكر بأي شيء كل ما يجول بذهنها هو أنها يتعيش مع مابوتشي تحت سقف واحد الى أخر نفس من عمرها..اتفقوا على أن يكون مراسم الزواج في نفس يوم التتويج
    بعد أسبوعين كان حفل زفافهما و حفل تتويجهما كملك و ملكة لمملكة ليفا ،، ذلك اليوم أفضل أيام حياتهما،،في البداية معضم سكان المملكة لم يتقبلوا ان يتزوج الملك بامرأة لم تكن حتى تعيش بليفا لكن سرعان ما تغير رأيهم بعدما تعرفوا على شخصية ملكتهم جيدا فأصبحوا يعتزون بها

    أصبحت تيريشا تعيش معهما في القصر،لكنها تذهب دوما لتزور كوخها العزيز الذي أمضت فيه كل حياتها..و كذا أسونا و مابوتشي إعتادا على قضاء الكثير من الوقت لوحدهما في الكوخ فهو مكان تعارفهما و أيضا المكان الذي عاشا فيه أجمل لحظات حياتهما

    أنجبا فتاة لطيفة أطلقا عليها إسم تسوكي بمعنى القمر و ذلك لتبقى ذكرى اعترافهما بحب بعضهما الى اخر عمرهما...




    ~~~~~~~~~~~~~~~


    تسوكي: ((حقـآ،لم أتخيل أبدا أن ظروفا خياليةً كهذه جمعتكما..يا لها من قصة لطيفة))
    آسونــآ: ((حتى أنا لما كنت صغيرة لم أتوقع أبدا أن أقع في حب شخص مثل ولدك،لطالما كنت أظن أني سأعيش كل حياتي مع جدتي في الكوخ))
    تسوكـي : ((ماذا؟؟ ألم تخطر ببالك فكرة الزواج مطلقاً،كيف ذلكـ؟؟))
    آسونــآ: ((تلك قصة آخرى،الأن فالتخلذي للنوم..آحلامًا سعيدة))
    تسوكـآ : ((تصبحين على خير كا-ساما))








    الـــنِـــهَــــآيَـــة



    وَ آخِــيرًآ وَصَلْتُ وَإِيَــآكُمْـ إلَى نِهَآيَةِ رِوَآيَتِي

    آمُلُ آنَهَآ قَدْ نَـآلَتْ إِعْــجَــ'ــآبَـكُـمْـ


    تَـحِـيَـآتِـي آخْـتُـكُـمْـ جَـلِـيـلَـة ،،







    التعديل الأخير تم بواسطة ● Áwε$ØMε Mε ● ; 08-07-2016 الساعة 22:17

  5. #4
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ أفكار وتجارب منزلية♥•-
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    العمر
    16
    المشاركات
    5,260
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)


    كونيشتواآ !! جوجو - تشاآن
    ماآشاء الله .. ماآشاء الله ..
    رواآآية في منتهى الروعة .. هاآدي لازم يحطوهاآ في التلفاآز يعني يخدمواآ انمي عليهاآ
    سلمت يداكِ حبيبتي قلبي
    و اعلمي اني ساصوت لكِ
    فقد اعجبت كثيراآ برواآيتك .. التي كاآنت سبباآ في تعاآسة روايتي خخخـ ..
    حقيقة انصحكِ ان تكتبي المزيد من الرواآيات
    فانتي كآتبة محترفة ..
    دمتي لناآ حبيبتي
    و في امان الله تعاآلى

  6. #5
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ الانمي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    2,202
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة o(╥﹏╥)o
    هواياتي
    متابعة الآنمي و المآآنجآآ ،، كتابة الروآآيآآت ،، التصم
    شعاري
    !!!In The End .......I Doesn't Even Matter

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

    شكرا حبيبتي على التشجيع والتصويت
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,koukouana,zehla,チロ~ちゃん シラ由紀

  7. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    المشاركات
    297
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    متمدرسة
    هواياتي
    المطالعة والدراسة
    شعاري
    ان تخطأ في حياتك لا يعني النهايةفهي بداية لصفحةجديدة

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

    واو روعة
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ● Áwε$ØMε Mε ●,ربيع الامنيات,koukouana,أميرة كويا الجنوبية

  8. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    المشاركات
    297
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    متمدرسة
    هواياتي
    المطالعة والدراسة
    شعاري
    ان تخطأ في حياتك لا يعني النهايةفهي بداية لصفحةجديدة

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

    تمنياتي لكي بالتوفيق
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ● Áwε$ØMε Mε ●,ربيع الامنيات,koukouana,zehla

  9. #8
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    3,917
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    رايت العنوان الدي سلب قلبي قبل عيني ورايت اسم جوجو تشان فدخلت متلهفة ^ت^
    انا لم اقرا الرواية بعــد لضيق الوقت عندي لدا حفظتها وساقراها فيما بعد ان شاء الله
    وكوني جاهزة لردي يا فتاة
    يبدو ان الجميع اطلق مواهبه في الروايات هنا
    نسيت ان اخبركم ايضا ان لي روايةــة طويلــــــــــة كتبتها هدا العام ....ربما ساضعها الصيف المقبل او لا اعلم متى المهم في وقت اجد فيه نفسي مرتاحة هي بعنوآنــ/نتغير ...لــ نحــب../
    اللقاء وواصلي حصرياتك عزيزتي../s.b/
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ● Áwε$ØMε Mε ●,ربيع الامنيات,koukouana,أميرة كويا الجنوبية

  10. #9
    -•♥مشرفة قسم المانغا+ الانمي♥•-
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    18
    المشاركات
    2,202
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة o(╥﹏╥)o
    هواياتي
    متابعة الآنمي و المآآنجآآ ،، كتابة الروآآيآآت ،، التصم
    شعاري
    !!!In The End .......I Doesn't Even Matter

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

    شكرا على المرور حبيباتي ^^
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana

  11. #10

    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    العمر
    18
    المشاركات
    10
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    2 ثانوي
    هواياتي
    مشاهدة الآنمي
    شعاري
    حتى و لو كنت وحيدا..تستطيع تحقيق آحلآمكـ

    افتراضي رد: رواية ~ كوني ملكي ~ (بقلمي)

    راااائع من أروع الروايات التي قرأتها
    هههه جورا ماكنتش عارفة لي تعرفي تألفي
    بتوفيق حبيبتي صوتي أكييد سيذهب اليك
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ● Áwε$ØMε Mε ●,akihiko,koukouana

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية بقلمي
    بواسطة عازفة القيتارة في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-04-2017, 16:41
  2. رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..
    بواسطة براءة طفلة في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 30-10-2015, 17:07
  3. رواية سابصر .. بقلمي ..
    بواسطة ربيع الامنيات في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 19-09-2015, 19:03
  4. رواية انت ملكي وحدي
    بواسطة fati ma في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 11-03-2014, 15:42
  5. رواية لحظة شوق - بقلمي -
    بواسطة شوق الهدى في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-05-2013, 23:17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •