خنقتني الحياة ولفت حول رقبتي حبل التعاسة ورمتني في ركن جعلني اقبع مترقبة اي لسعة و كل ما اناشده هو وهلة صفاء استرجع فيها نفسي المقيدة بسلاسل المضي المؤلم واصبح المستقبل بالنسبة لي غرفة ظلام مخيفة احاول تخطيها بكل روية ومازاد تعاستي في ه\ه الاونة هو فقداني لشخصيتي فانا عدت لا اعرف نفسي اصبحت علامة استفهام كتبتها حروف ماض اسدل عليه الوهن وماكدت اترحل من خوفي وحزني حتى صادفت جوا كبلني و احرق لي قلبي وان ذا بقيت بين ضلمات حياتي اتقلب منتظرة الامل الجديد لانير الدنيا من حولي.



okrjkd hgpdhm