أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح

من خلال هذا الموضوع رأيت ان اقوم بادراج هذه التجميعية التي تضم كافة قصائد اللغة العربية المبرمجة لتلاميذ السنة الاولى ثانوي مع العلم ان الموضوع منقول (حفظا للامانة) شرح



كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح

     
    من خلال هذا الموضوع رأيت ان اقوم بادراج هذه التجميعية التي تضم كافة قصائد اللغة العربية المبرمجة لتلاميذ السنة الاولى ثانوي

    مع العلم ان الموضوع منقول (حفظا للامانة)

    شرح قصيدة زهير بن ابي سلمى من الكتاب المدرسي لمستوى السنة الاولى جذع مشترك أداب
    1يَمِـينًا لَنِعْمَ الـسَّيدَانِ وُجِـدْتُمَا عَـلَى كُلِّ حَـالٍ مِنْ سَحِيلٍ وَمُبْرَمِ
    السحيل : المفتول على قوة واحدة ، المبرم : المفتول على قوتين أو أكثر ، ثم يستعار السحيل للضعيف والمبرم القوي يقول : حلفت يمينا ، أي حلفت حلفا ، نعم السيدان وجدتما على كل حال ضعيفة وحال قوية ، لقد وجدتما كاملين مستوفيين لخلال الشرف في حال يحتاج فيها إلى ممارسة الشدائد وحال يفتقر فيها إلى معاناة النوائب ، وأراد بالسيدين هرم بن سنان والحارث بن عوف ، مدحهما لإتمامهما الصلح بين عبس وذبيان وتحملهما أعباء ديات القتلى
    2تَدَارَكْتُما عَبْسَاً وَذُبْـيَانَ بَـعْدَمَا تَـفَانَوْا وَدَقُّـوا بَـيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَمِ
    التدارك : التلافي ، أي تداركتما امرهما ، التفاني : التشارك في الفناء ، منشم : قيل فيه انه اسم امرأة عطارة اشترى قوم منها جفنه من العطر ، وتعاقدوا وتحالفوا وجعلوا آية الحلف غمسهم الايدي في ذلك العطر، فقاتلوا العدو الذي تحالفوا على قتاله فقتلوا عن آخرهم ، فتطير العرب بعطر منشم وسار المثل به ، وقيل : بل كان عطارا يشترى منه ما يحنط به الموتى فسار المثل به يقول ، تلافيتما امر هاتين القبيلتين بعدما أفنى القتال رجالهما وبعد دقهم عطر هذه المرأة ، أي بعد إتيان القتال على آخرهم كما أتى على آخر المتعطرين بعطر منشم
    3وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعاً بِـمَالٍ وَمَـعْرُوفٍ مِنَ الْقَوْلِ نَسْلَمِ
    السلم : الصلح ، يذكر ويؤنث يقول : وقد قلتما ، إن أدركنا الصلح واسعا ، أي أن اتفق لنا إتمام الصلح بين القبيلتين ببذل المال واسداء المعروف من الخير سلمنا من تفاني العشائر
    4فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَـلَى خَيْرِ مَوْطِنٍ بَـعِيدَيْن فِيهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَـأْثَمِ
    يقول : فأصبحنا على خير موطن من الصلح بعيدين في إتمامه من عقوق الاقارب والاثم بقطيعة الرحم ؛ وتلخيص المعنى ، انكما طلبتما الصلح بين العشائر ببذل الاعلاق وظفرتما به وبعدتما عن قطيعة الرحم . والضمير في منها يعود إلى السلم ، يذكر ويؤنث
    5عَظِيمَيْنِ في عُلْيَا مَـعَدٍّ هُدِيْتُمَـا وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزَاً مِنْ المَجْدِ يَعْظُمِ
    العليا ، تأنيث الاعلى ، وجمعها العليات والعلى مثل الكبرى في تأنيث الاكبر والكبريات والكبر في جمعها ، وكذلك قياس الباب ، وقوله هديتما ، دعاء لهما ، الاستباحة : وجود الشيء مباح ، والاستباحة الاستئصال . ويروى يعظم من الاعظام بمعنى التعظيم ، ونصب عظيمين على الحال يقول : ظفرتما بالصلح في حال عظمتكما في الرتبة العليا من شرف معد وحسبها ، ثم دعا لهما فقال : هديتما إلى طريق الصلاح والنجاح والفلاح ، ثم قال : ومن وجد كنزا من المجد مباحا واستأصله عظم أمره أو عظم فيما بين الكرام
    6أَلاَ أَبْلِـغِ الأَحْلاَفَ عَـنِّي رِسَـالَةً وَذُبْـيَانَ هَلْ أَقْسَمْتمُ كُـلَّ مُـقْسَمِ
    يقول : أبلغ ذبيان وحلفاءها وقل لهم قد حلفتم على إبرام حبل الصلح كل حلف فتحرجوا الحنث وتجنبوا الغدر والإخلاف بالعهد
    7فَلاَ تَـكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُـفُوسِكُمْ لِـيَخْفَى وَمَهْمَا يُـكْتَمِ اللهُ يَـعْلَمِ
    يقول : لا تخفوا من الله ما تضمرون من الغدر ونقض العهد ليخفى على الله ومهما يكتم من شيء يعلمه الله ، يريد أن الله عالم بالخفيات والسرائر ولا يخفى عليه شيئ من ضمائر العباد ، فلا تضمروا الغدر ونقض العهد فإنكم إن أضمرتموه علمه الله ، وقوله يكتم الله أي يكتم من الله
    8يُـؤَخَّرْ فَيُوضَعْ فـي كِتَابٍ فَيُدَّخَرْ لِـيَوْمِ الْحِسَابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَـيُنْقَمِ
    أي يؤخر عقابه في كتاب فيدخر ليوم الحساب أو يعجل العقاب في الدنيا قبل المصير إلى الآخرة فينتقم من صاحبه ، يريد لا مخلص من عقاب آجلا أو عاجلا
    9وَمَا الـحَرْبُ إِلاَّ مَـا عَلِمْتمْ وَذُقْتُمُ وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِـالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
    الذوق : التجربة ، الحديث المرجم : الذي يرجم فيه بالظنون أي يحكم فيه بظنونها يقول : ليست الحرب إلا ما عهدتموها وجربتموها ومارستم كراهتها وما هذا الذي أقوله بحديث مرجم عن الحرب ، أي هذا ما شهدت عليه الشواهد الصادقة من التجارب وليس من أحكام الظنون



    10مَتَـى تَـبْعَثُوهَا تَـبْعَثُوهَا ذَمِـيمَةً وَتَضْـرَ إِذَا ضَـرَّيْتُمُوهَا فَـتَضْرَمِ
    المعنى : إنكم إذ أوقدتم نار الحرب ذممتم ومتى أثرتموها ثارت وهيجتموها فهو يحثهم على التمسك بالصلح ويعلمهم سوء عاقبة إيقاد نار الحرب
    11فَـتَعْرُككُمُ عَرْكَ الـرَّحَى بِـثِفَالِهَا وَتَلْـقَحْ كِشَافَاً ثُمَّ تُنْـتَجْ فَـتُتْئِمِ
    يقول : وتعرككم الحرب عرك الرحى الحب مع ثفاله ، وخص تلك الحالة لأنه لا يبسط إلا عند الطحن ، ثم قال : وتلقح الحرب في السنة مرتين وتلد توأمين ، جعل إنفاء الحرب إياهم بمنزلة طحن الرحى الحب وجعل صنوف الشر تتولد من تلك الحروب بمنزلة الأولاد الناشئة من الأمهات ، وبالغ في وصفها باستتباع الشر شيئين : احدهما جعله إياها لاقحة كشافا ، والآخر إتآمها
    12فَتُنْـتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْـأَمَ كُـلُّهُمْ كَأَحْمَرِ عَـادٍ ثُمَّ تُـرْضِعْ فَـتَفْطِمِ
    الشؤم : ضد اليمن ، ويقال رجل مشؤوم ورجال مشائيم كما يقال رجل ميمون ورجال ميامين ، الأشأم أفعل من الشؤم ، وهو مبالغة المشؤوم وكذلك الأيمن مبالغة الميمون ، وجمعه الأشائم ، وأراد بأحمر عاد أحمر ثمود وهو عاقر الناقة ، واسمه قدار بن سالف يقول : فتولد لكم أبناء في أثناء تلك الحروب كل واحد منهم بضاهي في الشؤم عاقر الناقة ، ثم ترضعهم الحروب وتقطعهم ، أي تكون ولادتهم ونشؤهم في الحرب فيصبحون مشائيم على آبائهم



    ;g hgrwhz] hgauvdm hgohwm fhgskm hgh,gn ehk,d lu hgavp


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح

    شرح قصيدة من الكرم العربي حاتم الطائي السنة الاولى جذع مشترك علوم
    1وَداعٍ دَعا بَعدَ الهُدوءِ كَأَنَّما يُقاتِلُ أَهوالَ السُرى وَتُقاتِلُه
    الداعي:يقصد به الضيف، بعد الهدو :بعد مرور زمن من الليل حيث تكون السكينة ،السرى المشي ليلا،
    المعنى:أن عابر سبيل طلب منه النجدة ليلا وكان من حالته وكأنه يقاتل أهوال المشي ليلا وهذا تعبير مجازي

    2دَعا يائِساً شِبهَ الجُنونِ وَما بِهِ جُنونٌ وَلَكِن كَيدُ أَمرٍ يُحاوِلُه
    اليائس هو الذي نزلت به شدة
    المعنى :أنه كان يائسا من حاله وكان يبدو كالمجنون ومابه جنون ولكن حاله هو الذي جعله كذلك،أو كان يتظاهر بذلك ليجلب الشفقة

    3فَلَمّا سَمِعتُ الصَوتَ نادَيتُ نَحوَهُ بِصَوتٍ كَريمِ الجَدِّ حُلوٍ شَمائِلُه
    كريم الجد :ذو مكانة عند الناس
    المعنى :أني لما سمعته ينادي قدمت نحوه وخاطبته بصوت لطيف وكريم طيب الخصال

    4فَأَبرَزتُ ناري ثُمَّ أَثقَبتُ ضَوءَها وَأَخرَجتُ كَلبي وَهوَ في البَيتِ داخِلُه
    المعنى :قمت بإشعال النار ليراها الضيف ويعلم بأن المكان مأهول وأخرج الكلب لينبح فيهتدي الضيف بصوته وإشعال النار دلالة على الكرم

    6فَقُلتُ لَهُ أَهلاً وَسَهلاً وَمَرحَباً رَشدتَ وَلَم أَقعُدَ إِلَيهِ أُسائِلُه
    رشدت : اهتديت عكس ضللت
    المعنى :قلت له أصبحت من أهلنا وقدومك سهل علينا ليس شاق،فقد صحبك الرشاد بعد الضلال الذي كنت فيه ، وانصرفت عنه وامتنعت عن سؤاله ، وهذا لعدم إرهاقه بالكلام ، وكذلك عدم سؤاله عن مكان قدومه وقبيلته ...

    7فَقُمتُ إِلى بَركٍ هِجانٍ أُعِدُّهُ لِوَجبَةِ حَقٍّ نازِلٍ أَنا فاعِلُه
    برك: الإبل الباركة ، هجان ، الإبل البيضاء،
    المعنى : هممت إلى إبل بيضاء باركة ، كنت قد أعددتها لمثل هذا اليوم يعني عند نزول ضيف عليَ

    8بِأَبيَضَ خَطَّت نَعلُهُ حَيثُ أَدرَكَت مِنَ الأَرضِ لَم تَخطَل عَليَّ حَمائِلُه
    بأبيض :يقصد السيف ،نعله : حديدة تكون في أسفل غمده ، تخطل ـ تضطرب،حمائله :علائق السيف
    المعنى:أي قمت إلى إبل كرام لأذبح إحداها بسيف حاد ، إذا مس أسفل غمده الأرض خططها ،وعلائقه لا تمس الأرض كناية على طول قامة صاحبه وهو هنا في موضع افتخار

    9فَجالَ قَليلاً وَاتَّقاني بِخَيرِهِ سَناماً وَأَملاهُ مِنَ النَي كاهِلُه
    السنام : ذروة الجمل ، الني الشحم ،الكاهل مابين الكتفين
    المعنى : إني لما قمت إلى ذلك البرك تذكر عادتي معه فطاف وتستر مني ببعير هو أعظمه سناما وأكثره شحما
    10بِقَرمٍ هِجانٍ مُصعَبٍ كانَ فَحلَها طَويلِ القَرى لَم يَعدُ أَن شَقَّ بازِلُه
    القرم:الجمل الشاب، الهجان :الجمل:الأبيض ،طويل القرى : طويل الظهر، شق بازله أي ذبحته
    المعنى: بجمل شاب كريم طويل الظهر لم يجاوز عمره تسع سنين فضربته بالسيف
    11فَخَر وَظيفُ القَرمِ في نِصفِ ساقِهِ وَذاكَ عِقالٌ لا يُنَشِّطُ عاقِلُه
    خرَّ:سقط ،وظيف القرم:ساعد الذراع،عقال : رباط تربط به الدواب ،لاينشط : لا يفك
    المعنى: فسقط واختلطت يداه برجليه ونزل به الموت الذي لا مناص منه
    12بِذَلِكَ أَوصاني أَبي وَبِمِثلِهِ كَذَلِكَ أَوصاهُ قَديماً أَوائِلُه
    المعنى : وهذه الأفعال الحميدة ليست فينا بمستحدثة وإنما ورثتها من أبي وهو ورثها من آبائه قديما

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح

    شرح قصيدة عنترة بن شداد الكتاب المدرسي القسم العلمي
    1إني امرؤُ منْ خير عبسٍ منصباً شطري وأحمي سائري بالمنصـــــل
    عبس :يقصد قبيلته ،منصبا : الحسب والأصل و المكانة ،شطري أي نصفي ، سائري بقية نسبي ، المنصل السيف
    المعنى :شطري لجهة أبي شريف وهو سيد قبيلة عبس، أما ما بقي أي جهة أمه فيحميه بالسيف والشجاعة ، فيصير نسبه مكتملا
    2إنْ يُلحَقُوا أكْرُرْ وإنْ يُسْتلحَمتتُوا أشددْ وإنْ يلفوا بضنكٍ أنــــــــــــزِل
    يلحقوا: يطاردوا ، أكرر :أهجم ، يستلحموا :يدركهم العدو ويحيط بهم ، أشدد:أحمل على العدو وأقاتله، يلفوا :يقعون في ضيق أنزل : من فوقي حساني وأقاتل
    المعنى :عندما يهاجم العدو عشيرتي أهجم عليه وأقاتله ، وإن حاصرهم العدو وأصبحوا في ضيق نزلت من على فرسي
    ودعوت للنزال والقتال
    3حين النزول يكونُ غاية َ مثلنـــا ويَفرُّ كلُّ مُضَلَّلٍ مُستَوْهِــــــــــــــــ لِ
    غاية :هدف سامي ،مضلل :الحائر ، المستوهل : الفزع
    المعنى :أنزل للقتال وهذا غاية ومنتهى لمثلنا من أهل الشجاعة والإقدام ،أما اهل الجبن فيفرون ولا ينزلون
    4ولقد أبيتُ على الطَّوى وأظلـــهُ حتى أنال به كريمَ المأكــــــــــــــــلِ
    الطوى : الجوع ، أضله : طول النهار ، كريم المأكل : الاكل الحسن الطيب
    المعنى: أني أبيت الليل وأظل النهار جوعان ،وأصبر حتى آكل طعاما طيبا حسنا ، وهنا يريد التعريض بقيس بن زهير لأنه كان أكولا ،
    وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا سمع هذا البيت كان يقول ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم
    5وإذا الكَتيبة ُ أحْجَمتْ وتلاحظَتْ ألفيتُ خيراً منْ معمَّ مخــــــــــــــول
    الكتيبة :العسكر سميت بذلك لاجتماعها لأن الاصل في الكتابة جمع الشيء ،أحجمت:جبنت ،تلاحظت :نظر بعضهم إلى بعض من يهجم أولا ،ألفيت :وجدت، المعم ،المخول :كريم الأعمام والأخوال
    المعنى :إذا اشتدت الحرب وانهزم القوم وجدت في ذلك الموطن خيرا من رجل كريم الأعمام والأخوال ، أي لا يضرني أن أمي آمة مادمت كريم الفعل
    6والخيلُ تَعلمُ والفَوارسُ أننــــــي فرَّقْتُ جمعهم بطعنة ِ فيصــــــــــــل
    الخيل تعلم أراد بها أصحاب الخيل ،أما الفوراس :الأبطال منهم والأشداء فرقت جمعهم أي شتتهم بقتل رئيسهم ،فيصل أي مفرق بين القوم
    المعنى : الفرسان الشجعان يعرفون بيقين أنني طعنت رئيس الكتيبة وشتت جمعهم
    7إذ لاَ أبادرُ في المضيق فوارسي ولاَ أُوكلُّ بالرعيـــــــــــــــــل الأوَّل
    إذ لا أبادر :لا أسابق في الانهزام ،الرعيل : الجماعة من الخيل ، أوكل :لأكون في أول الجماعة مع المنهزمين
    المعنى :لا اسابق الفرسان منهزما في مضيق الجري ، ولكن أكون وراءهم وأحمي عورتهم ،ولا أكون اول من ينهزم في أول الخيل
    8ولقد غدوت أمامَ راية ِ غالــــبٍ يوْمَ الهياج وما غَدَوْتُ بأَعْــــــــــزل
    غدوت :أصبحت باكرا ، راية غالب: عند مقدمة الجيش ،الهياج :شدة الحرب
    المعنى :غدوت في مقدمة الجيش عند شدتها و أنا حامل السلاح
    9بكَرتْ تخوفني الحتوفَ كأنــني أَصْبحْتُ عن غَرض الحَتوفِ بِمَعْزِل
    بكرت : أي قامت باكرا ، الحتوف ، جمع حتف : الهلاك ،
    المعنى : عجلت لائمتي تلومني عن اقتحام المهالك ، وكأني لا تدركني الموت
    10فأَجَبْتُهَا إنْ المَنيَّة مَنْهــــــــــــلٌ لا بدَّ أنْ أُسْقَى بكأْس المنْهـــــــــــــل
    المنية : الموت ،منهل :مورد شرب وهنا تشبيه بليع
    المعنى : المنية مورد وكل انسان لا محالة وارده
    11فاقني حياءك لا أبالكِ واعلمــي أني امرؤ سأموتُ إنُ لم أقتـــــــــــل
    اقني حياءك : الزمي حياءك ، لا أبا لك : عبارة تستعمل للحث على الشيء ومعناها لا محالة
    المعنى :الزمي حياءك وارجعي عن لومي ، لان موتي لا يستدعي قتلي في المعركة فقد أموت على الفراش
    12والخيلُ ساهِمة ُ الوجُوهِ كأَنَّمـــا تسقى فوارسها نقيع الحنظــــــــــــل
    ساهمة الوجوه :متغيرة اللون ، نقيع الحنظل نبات طعمه شديد المرارة
    المعنى : يصف الخيل في المعركة بتغير لون وجوهها من شدة التعب والإرهاق وقد يقصد بالخيل أصحابها ،تغير لونهم وكأنهم شربوا نقيع الحنظل وهذا لشدة الحرب ومر مذاقها
    13وإذا حملتُ على الكريهِة لم أقلْ بعد الكريهة ِ ليتني لم أفعــــــــــــــل
    الكريهة الأمر المكروه ،
    المعنى : إذا اخذت نفسي إلى أمر مكروه لم أندم لأنني على بصيرة ولست على جهل وعمي فأندم

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح

    شرح قصيدة عنترة بن شداد الكتاب الأدبي
    1إِذا كَـشَفَ الزَمانُ لَكَ القِناعا وَمَـدَّ إِلَيكَ صَرفُ الدَهرِ باعا
    القناع :ج أقنعة ما يستر به الوجه،صرف الدهر : ج صروف : نوائب الدهر ومصائبه ، باعا :مسافة ما بين الكفين إذا انبسطت الذراعان يميناً وشمالاً .
    المعنى:إذا أظهر لك الزمان يوما ، مصائبه وهمومها العظيمة ، التي تؤدي بك إلى الهلاك والموت
    2فَـلا تَـخشَ الـمَنيَّةَ وَاقتحمها وَدافِـع ما اِستَطَعتَ لَها دِفاعا
    المنية :الموت ،
    المعنى :لا تخف من الموت والقها بقلب جلد ، ودافع لحماية نفسك من الهلاك
    3وَلا تَـختَر فِـراشاً مِن حَريرٍ وَلا تَـبكِ الـمَنازِلَ وَالـبِقاعا
    البقاع : الأماكن والديار
    المعنى :لا تكن فتى احمق يفضل الموت على الفراش بدلا من الموت في المعارك ، ويبكي فراق الأحبة والديار
    4وَحَـولَكَ نِـسوَةٌ يَندُبنَ حُزناً وَيَـهتِكنَ الـبَراقِعَ وَالـلِفاعا
    يهتكن :يمزقن ، البراقع واللفاع :ما تستر به المرأة وجهها
    المعنى: يصور لنا صورة الاحمق وهو يموت على الفراش والناس حوله يبكينه ويمزقن ثيابهن جزعا عليه
    5يَقولُ لَكَ الطَبيبُ دَواكَ عِندي إِذا مـا جَـسَّ كَفَّكَ وَالذِراعا
    جسَّ: فحص
    المعنى:وأنت على فراش الموت يوهمك الطبيب بالدواء وأنه سوف تشفى ، وذلك عند فحصك
    6وَلَـو عَرَفَ الطَبيبُ دَواءَ داءٍ يَـرُدُّ الـمَوتَ ما قاسى النِزاعا
    النزاع : المقصود به نزع الروح سكرات الموت
    المعنى :والطبيب لو كان صادقا فيما يقول لرد عن نفسه الموت لو استطاع
    7أَقَـمنا بِـالذَوابِلِ سوقَ حَربٍ وَصَـيَّرنا الـنُفوسَ لَـهَ مَتاعا
    الذوابل :الرّماح ، المتاع كل ما ينتفع به
    المعنى: يصور لنا مشهدا أخر وهو مشهد الحرب حيث شبهها بالسوق وشبه الرماح بالنقود وشبه النفوس بالمتاع ، يعني بقدري شجاعتك وقوتك يكون متاعك أي عدد القتلى الذين تقتلهم
    8حِـصاني كـانَ دَلّالَ الـمَنايا فَـخاضَ غُمارَها وَشَرى وَباعَ
    دلال المنايا : يعرضها للبيع
    المعنى :حصاني كان تاجرا في هذه السوق ، وجال فيها وجعلني أقتل عددا كبيرا من الفرسان
    9وَسَـيفي كانَ في الهَيجا طَبيباً يُداوي رَأسَ مَن يَشكو الصُداعا
    الهيجا : الهيجاء وهي الحرب حذفت الهمزة للضرورة
    المعنى:هنا يشبه سيفه بالطبيب وشبه الخصم بالمريض الذي يشكو الصداع والصداع ربما كناية عن التفكير في قتال او خصومة الشاعر
    10أَنـا الـعَبدُ الَّذي خُبِّرتَ عَنهُ وَقَـد عـايَنتَني فَدَعِ السَماعا
    عاينتني : رأيتني وعرفت من أكون
    المعنى:الان يصرح بأنه عبد حبشي على حسب ما تناقلته القبائل بينها ، وان خبره بأنه فارس الفرسان قد وصل الخصم ، وقوله وقد عاينتني :بمعنى رأيتني أمامك فاترك ما سمعت وبارزني لترى
    11وَلَـو أَرسَلتُ رُمحي مَع جَبانٍ لَـكانَ بِـهَيبَتي يَلقى السِباعا
    المعنى : رمح عنترة وسيفه معروفان عند جميع العرب وبصمته موجودة عليهما ، فإذا ارسلا مع رجل جبان ،تهيبه السباع وهنا يقصد الفرسان الشجعان


    12مَلَأتُ الأَرضَ خَوفاً مِن حُسامي وَخَـصمي لَم يَجِد فيها اِتِّساعا
    الحسام : السيف
    المعنى :الارض ملأتها خوفا ورعبا بسيفي ، وعدوي ضاقت عليه الأرض بما رحبت من شدة الخوف والفزع
    13إِذا الأَبطالُ فَرَّت خَوفَ بَأسي تَـرى الأَقـطارَ باعاً أَو ذِراعا
    بأسي : قوتي وشدتي
    المعنى : أنشر الخوف والهلع بين الخصوم فيفروا مني و تضيق بهم الأرض لارتباكهم وخوفهم فتصبح قدر باع أو ذراع

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    41,771
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتي
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعاري
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: كل القصائد الشعرية الخاصة بالسنة الاولى ثانوي مع الشرح

    شرح قصيدة عبيد بن الأبرص الكتاب المدرسي

    1يا منْ لبرقٍ أبيتُ اللّيلَ أرقبُهُ من عارِضٍ كبياض الصُّبحِ لمّاحِ
    العارض : السحاب المعترض في السماء ، لماح : لماع لشدة بياضه
    المعنى : أبيت أراقب البرق الوامض من سحاب معترض في السماء شديد البياض مثل الصبح
    2دانٍ مُسِفٍّ فوَيقَ الأرْضِ هَيْدبُهُ يَكادُ يَدفَعُهُ مَن قامَ بِالرّاحِ
    مسف :شديد الاقتراب من الأرض ،الهيدب : السحاب المتدلي على الأرض
    المعنى :الشاعر يصف لنا شدة اقتراب السحاب من الأرض حتى يكاد يدفعه من قام بكفه
    3كَأنّ رَيِّقَهُ لمّا عَلا شَطِباً أقْرَابُ أبْلَقَ يَنْفي الخَيْلَ رَمّاحِ
    الريق :أول الغيث ،شطبا :اسم جبل في بلاد بني تميم ،أقراب :ج قرب وهو الخاصرة ،أبلق:فرس فيه سواد وبياض ،ينفي الخيل يطردها ،رماح كثير الرفس،
    المعنى :يشبه بياض السحاب عند ملامسته الجبل ببياض خاصرتي أبلق يرفس برجليه ، ويدفع برجليه الخيل

    4فالْتَجَّ أعْلاهُ ثُمّ ارْتَجّ أسْفَلُهُ وَضَاقَ ذَرْعاً بحمْلِ الماءِ مُنْصَاحِ
    التج : أحدث صوتا ،ارتج : اهتز ،منصاح: فائض
    المعنى :أحدث السحاب الكثيف صوتا في السماء ،واهتزازا حول الأرض ،ثم تفجر لشدة ضيقه بحمل
    الماء ، فانهمر المطر بغزارة ،ففاض وجرى على وجه الأرض
    5فمَنْ بنجوتِهِ كمَنْ بمحفلِهِ والمُستكنُّ كمَنْ يمشي بقرواحِ
    بنجوته : بعيد عنه(النجوة ما ارتفع من الأرض) ، بمحفله: أي كان في معظمه(المحفل المستقر من الماء) ،المستكن : الساكن في بيته البعيد عن المطر ،قرواح أرض ظاهرة
    المعنى :لا ينجو من هذا المطر أحد فالبعيد منه كالقريب ، والمختبئ كالظاهر ، فقد عم الماء الجبال والأودية وأدرك الناس في بيوتهم وخارجها
    6كأنّما بينَ أعلاهُ وأسفلِهِ ريطٌ منشّرة ٌ أو ضوءُ مصباحِ
    ريط :جمع ريطة وهي الملاءة ثوب رقيق
    المعنى :ترى أسفل السحاب وأعلاه وذلك لشده بياضه ، وكأن بينهما قطعة قماش رقيقة شفافة

    7كأنَّ فيهِ عشاراً جلّة ً شُرُفاً شُعْثاً لَهَامِيمَ قد همّتْ بِإرْشاحِ
    عشارا :نوق مرت عشرة أشهر على حملها ،جلة شرفا :مسنة ،شعثا : كثيرة الوبر والشعر ،اللهاميم : النوق الغزيرة اللبن ،همت بإرشاح : قربت أن يقوى فصيلها على المشي
    المعنى :كأن في السحاب نوقا حاملا غزيرة اللبن مسنة كثيرة الشعر ترعى أولادها وتحن إليها
    8بُحّاً حَنَاجِرهَا هُدْلاً مَشافِرُهَا تسيم أولادها في قرر ضاحي
    البحة : الخشونة في الصوت ،هدلا : مسترخية ، مشافرها : ج مشفر وهوشفة الحيوان ،تسيم ، ترعى
    قرقر : الأرض المطمئنة اللينة ، الضاحي :الظاهر
    المعنى : يصف تلك النوق بصوتها المبحوح ،و مشافرها المتدلية المسترخية ،وترعى أولادها في أرض مطمئنة لينة خصبة
    9هبّتْ جنوبٌ بأعلاهُ ومالَ بهِ أعجازُ مُزنٍ يسُحّ الماءَ دلاّحِ
    جنوب : ريح أتية من جهة الجنوب ،المزن السحاب الممطر ، دلاح : كثير الماء
    المعنى :هبت ريح جنوبية بأوله ، وأماله السحاب الذي أمطر بغزارة

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. التوزيعات السنوية الخاصة بالسنة الاولى متوسط للموسم الدراسي 2016/2015
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى السنة الأولى متوسط - الجيل الثاني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-12-2014, 15:35
  2. جميع الدروس الخاصة بالكيمياء العضوية مع الشرح للسنة الثانية ثانوي
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى المواد العلمية و التقنية للسنة الثانية ثانوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-09-2013, 22:00
  3. جميع الدروس الخاصة بالمغناطيس للسنة الثانية ثانوي مع الشرح
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى المواد العلمية و التقنية للسنة الثانية ثانوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-09-2013, 21:58
  4. جميع الدروس الخاصة بنموذج الغاز المثالي للسنة الثانية ثانوي مع الشرح
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى المواد العلمية و التقنية للسنة الثانية ثانوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-09-2013, 21:24
  5. تغيير كافة روابط التحميل الخاصة بالسنة الاولى ثانوي
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى السنة الأولى ثانوي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-09-2013, 15:20

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •