الحلقة الاولى



في زمن ما من الازمنة حينما كانت الدنيا غافلة عن البؤس

ومستلقية على ظهرها

تستنشق نسيم الصحاري الممتدة والسهول الخضراء

وتنظر الى سمائها الصافية التي لم يكدرها دخان العوادم

في مكان ما من صحاري الدنيا الشاسعة

جبل شامخ كالطود العظيم يثبت نفسه وترى هيبته حتى في

ظلام الليل وغياب القمر لايجترئ احد من البشر

على الاقتراب منه

وانما طرق الناس تمر بعيدة عنه فليس هنالك ثمة

داع يدعو احدا الى الاقتراب فلا ماء ولا احد ولاساكن ولامساكن

انما هو صوت صفير الرياح وهفيفها وهي تجادل احجاره ورمال حوله

كنت امر بجوار الجبل محاذيا ظله في الضحى

واذاباحد يناديني يا مهران .. يامهران

لا تنزعجوا هذا اسمي فهو اسم يكثر

استخدامه عند الجن المسلمين

في تلك البقاع وانا منهم مع انه اسم لا يعجبني

ذهبت اليه كان هذا جلمود احد اصقائي من الجن الذين سكنوا

المنطقة بعد ارتحالهم من العراق قبل اكثر من مئتي وخمسين عاما

جلست معه على شفير غار من ذلك الجبل الذي كنا نسميه الاشم

وتجاذبنا طراف الحديث وقال جلمود انا الان قادم من العراق

ذهبت البارحة بعد صلاة العشاء لزيارة صديقي واصر على المبيت

انها كانت ليلة كئيبة يامهران مع اني كنت اشتاق اليه

لقد القمني السهر يا أخي.

عفا الله عنه

على كل اريد ان اطرح لك طرحا طالما حلمت به وتمنيته

اراك يامهران تمتطى صهوات الريح ذهابا وايابا

وانت اشجع الجن المسلمين الذين اعرفهم

وانت شاب تمتلئ رجولة وحيوية فقد اخبرني

صديقي في العراق ان الملك يحتاج الى جنود

لمحاربة الجن الكفرة من الفرس المجوسيين

اليس هذه امنيتك ان تجاهد في سبيل الله ؟

وتصقل شجاعتك وتمتحن رجولتك؟

فقلت له : اليس لهذا الملك ترتيب فان الجن الكفرة تمتلئ

بهم بابل والبصرة

وبالامس القريب سمعت ان سفيها من الجن

في صحراء النقب بفلسطين

يكون مجموعة متحالفة ضد الملك فما الذي

يجعله يجهز جيوشه للقتال في بلاد فارس ويترك قومه يتمردون

قال لي ان لهذا السلطان حنكة وسياسة تفوق قدراتنا العقلية

هل سمعت بسلطان من الجن يدوم ملكه خمسمائة عام

فيا مهران اترك هذه الاعتراضات التي سوف

تتلاشى بمجرد ان تقابل الملك وتخبره برغبتك في الانضمام الى الجيش

فسوف تكون من القادة العظام

فقلت له صف لي مكان صديقك

الان سوف اذهب وابيت عنده وغدا صباحا ان شا الله

سوف اتوجه الى القصور

لعلمكم ان سلطاننا يمتلك اربعة قصور

في كل قصر زوجة واولادا ومحكمة ومجلسا

فهو بكل تاكيد من اعظم ملوك الجن الذين مروا على هذه الدنيا

ونحن نحبه حبا يفوق التصور

فلما وصلت الى العراق حدث مالم اكن اتوقع

وما لاتتوقعون
الحلقة الثانية

حدث ان وجدت بغداد يمتلئ سماؤها ببريق السيوف

المصنوعة من الذهب الخالص فهي سيوف الفلسطينيين

وفئة لاباس بها من جنود السلطان تقاتلهم قتالا مستميتا

لقد حدث الامر ان علقام الفلسطيني تجرأ على الملك

وجاء بطائفة منشقة سابحا متخفيا بالسحاب حتي استوى على الكوفة

ثم تحولوا الى تنانين عظيمة وارسلو النيران من افواههم على المدينة

كان الملك في مجلسه لم يروعه الامر بل كان

يتبسم فقدرته على اداء الحروب قديمة مجربة

قبل ان تصل نيران التنانين الى ارض الكوفة

حولها السلطان الى مياه صافية

حتى ظن اهل الكوفة انها امطرت شتاء

تعجب الجن الفلسطينون كانوا مسلمين ولكنهم فسقة

من قبيلة تسمى السواركة

توجد قبيلة بنفس الاسم في الانس وتسكن نفس المنطقة

وليس لاحداهما علاقة بالاخرى



ذهبت الى قصر السلطان مباشرة ووجدته يصلي صلاة الليل

فكان السلطان متعبدا متهجدا

فانتظرته حتى صلى واناقلق جدا لان الحرب مازالت دائرة في السماء

فلما صلى قال : مهران ايها القوي الامين

ما الذي جاء بك هل سمعت بالمنشق علقام

قلت له : سمعت بانشقاقه ولكن الحرب

لم اعلم بها حتى جئت الان ماراً بها فلم تسمح

لي نفسي بالاشتراك حتى استاذن من السلطان العظيم

قال لي السلطان انتظر حتى نرى بم يرجع صفوان الصاعق

هو احد قادة الملك الاقوياء يقود كتيبة تسمى كتيبة الفولاذ

اجلسني الملك عند في اريكة مريحة

وذهب ليصلي

كنت اجلي بجوار غرفة لها نافذة عاليه

فسمعت صوت انين فتاة

يصدر من هذه الغرفة

وهذا الانين من نعومته اثار شجونا في نفسي

فابت علي نفسي الا ان ترى من في الغرفة

فمثلت كاني اريد اذهب الى المرحاض

وهناك تحولت الى نحلة ثم طرت الى النافذة واطلعت

فوجدت فتاة لا استطيع ان اصف جمالها الان

مقيدة بالسلاسل في عمود من اعمدة هذه الغرفة الواسعة

شعرها منسدل بغير تصفيف

فوقع في نفسي انها مجنونة

فنظرت الى النافذة وقالت يامهران انا لست مجنونة

فقلت لها ما ذا بك اذا ولماذا انت مقيدة هنا

قالت احذر ايها البطل فان السلطان قد يسمع

ولم تزد على هذه الكلمة وسكتت طويلا وانا اسألها فلم تجبني

فطرت الى المرحاض ورجعت الى هيئتي

ثم خرجت فلماجئت وجدت السلطان قضى صلاته

فقال لي

ضاحكا ساخرا لقد انهزم

صفوان الصاعق امام السفيه علقام

فقلت له اجهز نفسي اذا

قال لي نعم نعم

فلبست لامتي للحرب

وانتظرت قدوم المنهزمين

وكتيبتي الان جاهزة وانا انظر اليها تتقدم نحوي في خطى ثابتة

تتكون من اشد اقوياء الجن

فارتفعنا الى الف متر في الهواء لنكمل تدريبنا وافهمهم اشاراتي

وانا بالي بشغول بالجميلة المقيدة واللغز الذي لم استطع حله

اخبرت جنودي بخطتي في الحرب

وهي خطة محكمة قوية لم تجربها الجن في حرب من حروبها

قد اخبرتني جدتي ان سلطان من الجن القدماء كان يستخدمها في هزيمة اعدائه

فهيا لتروا كيف تدور الحرب بيني وبين علقام
الحلقة الثالتة
جمعت كتيبتي وامرتهم ان يحضر كل واحد منهم خلطة

من الفلفل المسحوق والرماد مخلوطا كل واحد منهما بالاخر

فاحضروه فقلت لهم قبل وصولكم الى ساحات

القتال تحولو الى اعاصير واذا حضر القتال

انثروا المسحوق في عيون الاعداء

فحدث ذلك..
فاصبح علقام وجنوده يتصايحون ولايعلمون ماذا حل بهم

فالرماد من خواصه انه يمنع تحول الجن اذا نثر..

فنحن لانستطيع ان نتحول من الاعاصير لا الى

هيئاتنا ولا الى شيئ اخر .

وهم لايستطيعون ان يختبئوا في اي شكل ..

والفلفل الحار ارهق عيونهم .

فتمت هزيمتهم وفروا هاربين...

ولم اقتل فيهم احد

وكان السلطان يتابع بتعجب وسرور وهو في قصرة

وانفضت المعركة في وقت وجيز

ورجعتُ الى السلطان بكتيبتي ولم افقد منها جنديا ..

فرح الملك فرحا شديدا واقام لي احتفال لم يسبق له مثيل

كانت الوجبات الدسمة المكونة من طحين عظام النسور

وادامها من مرقة لحوم التماسيح

اشهى ما ذقته في تلك الوليمة المقامة على شرفي

وبعد قليل جمعت الطيور والكناري

والببغاوات والعنادل والطواويس

ولكل طير من الطيور نغمة ..

تتناغم الاصوات مع بعضها مؤدية اجمل الالحان

والعذارى البابليات يرقصن في الفضاء كانهن الفراشات


لقد كانت ليلة لاتنسى واجمل مافيها ان السلطان

كان يحضرالاحتفال وانا اجلس بجواره كاني وزيره المقرب

جاءني هاجس في اثناء الحفلة ان اساله

عن الفتاة الجميلة المحبوسة ولكن اصابني

مايصيبكم من الخوف من السلاطين فلربما

اذا غضب من سؤالي ان افقد نفسي بعد ان افقد حظوتي عنده

انتهت الحفلة بكل مافيها من الروعة والطرب والجمال

وبعد نهايتها دعاني الملك ان ابيت معه

في القصر في غرفة خصصها لقائده الفذ

ذهبت الى غرفتي ولاشغل لي الا تلك الفتاة

وليس في عقلي غير صورتها التي زينت عقلي

واخذت بلبي واستولت على مشاعري
فلا تستعجبوا ان قلت لكم ان جسدها مثل الحرير في بياض ونعومة

كانه بيض مسلوق ازيلت قشرته

نعومة وطراوة ولينا انها غضة مثل العنب

يا الله ماذا حل بهذه الفتاة المسكينة

مازال فكري بها مشغولا وحدثت نفسي كثيرا

لان اتحول الى اي شئ لاطيرالى نافذتها فاراها

مرة اخرى ولكن الخوف يتملكني لماذا اذهب ؟

وماذا اقول لها؟

وحقا انا خائف من اسلوبها الاول

فانها من الجن الكشافين الذين يسمعون مايوسوس في القلب

فقد عرفت اني قلت عنها مجنونة من قبل ان اتفوه

يا لهذا الجسد المثير الذي لايستحق ان تكون عليه السلاسل

هي ليست مجنونة ياترى ماذا جرى لها ولماذا هي مقيدة؟

مازلت على هذه التساؤلات حتى تغشاني النوم

وفي منامي ذلك رايت رؤيا عجيبة ساحكيها لكم

rwm hghldvm hgl/g,lm