ماهو التفؤيد وماهي الحمى المالطية (أسباب وأعراض) clear.gif
ماهو التفؤيد وماهي الحمى المالطية (أسباب وأعراض) التفؤيد هو التهاب أمعاء جرثومي تسببه جرثومة السالمونيللا ويتطور بسرعة خصوصا في منطقة الأمعاء. يمكن للتفؤيد أن يسبب مغص وإسهال أو إمساك شديدين وترفع حروري بالإضافة لنقص وزن سريع. إذا لم تعالج التفؤيد يمكن أن تتسبب على المدى الطويل في تشكل حصيات في الكلى أو تساقط شعر أو قرحة معوية أو حتى التهابات مفاصل.
الحمى المالطية تسببها جرثومتين Brucella Melitensis و Brucella Abortus. وتتسبب الحمى المالطية بغثيان وارتفاع حرارة وإقياء. وتتطور الحمي المالطية بسرعة خصوصا في منطقة الأمعاء. يمكن للحمى المالطية أن تسبب مغص وإسهال أو إمساك شديدين. إذا لم تعالج الحمى المالطية بسرعة يمكن أن تتسبب في تشكل خراجات في المفاصل والعظام أو قرحة معوية أو التهابات مفاصل.

التفؤيد والحمى المالطية (ين) والطب الطبيعي



التفؤيد والحمى المالطية هما التهابات معوية. وكما هي الحال مع جميع الإلتهابات التفؤيد والحمى المالطية هما أمراض من نوع أنثى (ين). هذه الأمراض تتصف بصفات أنثى (توسع, إنتشار مع الزمن, إسهال, تقرحات, نزف ... الخ).
ماهو التفؤيد وماهي الحمى المالطية (أسباب وأعراض) 872.jpg لمعلومات أكثر عن نظرية الذكر والأنثى في كل شيء في الدنيا بما فيها الأمراض والأغذية شاهد هذا الفيديو القصير لنا على يوتيوب
علاج طبيعي بديل وشفاء للتفؤيد والحمى المالطية يمكن شفاء التفؤيد و الحمى المالطية بسهولة وبسرعة عند إتباع نظام تغذية مناسب للحالة الصحية. بما أن التفؤيد والحمى المالطية هما أمراض من نوع أنثى, يمكن علاجهم بسهولة بنظام غذائي غالبيته أغذية من نوع ذكر (يانغ). يبدأ المريض بالشعور بالتحسن خلال ساعات من البدء في نظام التغذية. ويتم الشفاء التام خلال 3-4 أيام على الأكثر أي أن الشفاء بالحمية المناسبة عادة أسرع بكثير وأرخص من العلاج بالمضادات الحيوية.
ماهو التفؤيد وماهي الحمى المالطية (أسباب وأعراض) 872.jpg لمعلومات أكثر عن كيفية تطبيق نظرية الذكر والأنثى في العلاج الطبيعي بالغذاء شاهد هذا الفيديو القصير لنا على يوتيوب
التفؤيد والحمى المالطية والماكروبيوتيك غالبية الناس يظنون أن إتباع نظام الماكروبيوتيك من أجل الشفاء من التفؤيد والحمى المالطية (ين) يعني بالضرورة تناول الأغذية اليابانية. هذا ليس صحيحا. بعض الأغذية التي تشكل جزءا من نظام الماكروبيوتيك مثل الميسو والأوميبوشي والجوماشيو غير متوفرة في منطقة الشرق الأوسط أو متوفرة بسعر باهظ. لدينا في الشرق الأوسط أغذية ذات فوائد تكافئ فوائد هذه الأغذية اليابانية. هذه الأغذية المحلية رخيصة الثمن ومتوفرة في كل مكان ويمكنها أن تعوض عن الأغذية اليابانية المذكورة. على المريض أولا أن يفهم مبدأ الماكروبيوتيك ومبدأ التوازن في الماكروبيوتيك (ين ويانغ) أو (ذكر وأنثى) حتى يستطيع فهم حالته الصحية التي أدت إلى ظهور مرض التفؤيد أو الحمى المالطية. بالتالي الماكروبيوتيك ستساعد المريض على فهم طبيعة الأغذية واختيار الأغذية التي تناسب حالته الصحية (يانغ) وتشفيه من مرض التفؤيد أو الحمى المالطية.

lhi, hgjtcd] ,lhid hgpln hglhg'dm (Hsfhf ,Huvhq)