أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



حرية المرأة في الإسلام

​ بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله كثيرا وكفى والصلاة والسلام على المصطفى وعلى آله وصحبه ومن اقتفى حرية المرأة في الإسلام جاء الإسلام ليرقي بالإنسان



حرية المرأة في الإسلام


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    -•♥مشرفة قسم الطبخ والحلويات+الشعر والخواطر+ حواء المسلمة + العناية بالبشرة ♥•-
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    4,883
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الاشعار
    شعاري
    النجاح

    افتراضي حرية المرأة في الإسلام

     
    بسم الله الرحمان الرحيم

    الحمد لله كثيرا وكفى والصلاة والسلام على المصطفى

    وعلى آله وصحبه ومن اقتفى







    حرية المرأة
    في الإسلام

    جاء الإسلام ليرقي بالإنسان من مستوى الإنحطاط إلى مستوى الرقي الديني و الأخلاقي و السلوكي

    جاء الإسلام بمبادئ ثابتة واضحة لا تقبل تشكيك و لا زحزحة





    جاء الإسلام ليعلي من كرامة ومستوى الإنسان بما فيه الذكر والأنثى على حد سواء
    فشرع للرجل قوانين ومبادئ توافق تكوينه الجسماني والعقلي والنفسي
    وشرع للمرأة قوانين ومبادئ توافق تكوينها الجسماني و العقلي و النفسي
    وفرق الإسلام بين حقوق و واجبات كل من الطرفين على حد سواء
    وما سنتطرق له في موضوعنا هو حرية المرأة كحق مشروع من حقوقها وأثاره في المجتمع الإسلامي وكيف فهمت الحرية بطريقة خاطئة وكيف استغل أعداء الدين هذا المفهوم ليقودوا المرأة
    إلى الهلاك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    تحرير المرأة ليس شىء خارج عن الإسلام ،بل إن تحرير المرأة
    من أولويات الحقوق فى ديننا الحنيف ومن يرى غير ذلك فهو ضعيف البصر والبصيرة

    إن الإسلام قد حرر المرأة
    منذ أكثر من أربعة عشر قرناً فقد حررها أولا ًمن عبودية غيرالله -وكفى بها حرية-


    و من الدلائل على حرية المراة فى الاسلام
    ،جاءت فتاة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تقول : إن أبي زوّجني من ابن أخيه ؛ ليرفع بي خسيسته، وأنا كارهة . فدعا رسول الله أباها، وجعل الأمر إليها ، فقالت : يا رسول الله قد أجـزت ما صنع أبي ؛ ولكن أردت أن تعلم النساء أنْ ليس للآباء من الأمر شيء. رواه أحمد والنسائي.




    ثم حررها من سلطة الأب والأخ والزوج فى مالها الخاص أو فى الإرث
    وهل يخفى على أحد أن الإسلام قد أعطاها غاية ما يتمناه أى إنسان ألا وهو (الحياة)؟؟؟!!!!
    ألم يأتي الإسلام ليحرم وأد البنات ودفنهن أحياء خوفا من العار والسبة أبد الدهر
    ألم يغير الإسلام هذا المفهوم الجاهلي إلى أن إكرامهن وحسن تربيتهن سبب فى دخول الجنة
    ومما لا يدع مجالاً للشك أن الأمر بالتستر والعفاف هوقمة الحرية ،حتى أنها كانت الحرة تعرف عن الأمة بالحجاب



    هذا هو المفهوم الصحيح الذى وضعه الشارع الحكيم ،أما ما يطلقون عليه هذه الأيام (حرية المراة )فهذا سوق واسع للنخاسة تعرض فيه المرأة
    بلا ثمن فقد توقعوا أن يجنوا منها ولو ثمناً بخساً.




    مما لا شك فيه ان للمرأة حرية يجب ان تأخذها و لكن هذه الحرية ليست اى حرية و ليست الحرية التى نراها اليوم فنحن نرى الحرية فى الملابس التى لا تليق بالشريعة الإسلامية و فى التبرج الذى نهانا الله عنه و لقد نهانا الله عن كل هذه الأشياء للحفاظ على المرأة و هذه كرامة للمرأة فلما اختى المسلمة لا تلتزمى بقول و تعاليم الله سبحانه وتعالى فحرية المرأة
    في ظل سلطان الولي ( الوالدوغيره ) ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم :[ استأمروا النساء في أبضاعهن ] ، قيل : فإن البكر تستحي أن تَكَلمّ ؟ قال: [ سكوتها إذنها ] . رواه أحمد والنسائي .



    وإن فهم حرية المرأة
    الخاطئ له أثر على المجتمع من مفاسد الشباب فنحن نرى الآن حوادث كثيرة منها حوادث الاغتصاب و هذا كله من الحرية التي تؤدى إلى الانفلات و التبرج الذي اصبحت فيه كثير من المسلمات فحافظي أختاه على نفسك جيدا كى تنالي رضا الله و تتجنبي المخاطر التى نراها اليوم

    كم تحيا الحياة بنور الإسلام ويشع ضوء الإيمان في دياجير الظلام تتجمع الأهداف و تختلط المفاهيم وترحل المبادئ ولكن نسعى ونحن متمسكين مرسخين احكام عقائدنا في انفسنا
    فو الله لو حيينا بعقيدة الإيمان لحلت كل مشاكلنا وزال الخلل من أنفسنا
    وللأسف هاهم الآن يسبقونا إلى تطبيق ضوابط الله ونحن نردد اين حرية المرأه؟؟؟؟
    ولكن ايما حريه؟؟؟؟
    حريتها من تدنيس شرفها تحررها بالرذيلة التي تصارعها وتفتك بطهرها ورقة ذلك المخلوق النزيه
    ومن هذا المنطلق أقول أختي المسلمة اثبتي على دينيك وتقيدي بمنهج الإسلام ولا تتركي أعدائنا
    يتخذو سبل الوصول الينا ليس حبا فينا
    بل هم أعداء الإسلام
    فماذا قالوا::

    ((ننزع الحجاب والغطاء من المرأه))


    فنهاية المجتمع وهلاكه بعد الله بيد المرأة

    كما تعلمونالمرأه في مجتمعنا وديننا ومبادئ حياتنا

    هي الجزء الثاني وهي الدور الأكبروالأجل
    والاسمي فهي مربية الأجيال وخلف كل رجل عظيم امرأه عظيمه
    ويحملن في كفوفهن رياحين السعادة او التعاسة لمحيطهن
    اختصارا هي الجوهرة الثمينة
    نعم اذا ضاع حياء المرأة
    وبدأت تخالط الرجال في كل مكان ستقل أهميتها ويزيد الاحتكاك منها
    فبذلك تكون عرضه للتلاعب بها وبمشاعرها والسخرية بكيانها

    ((فالوردكلما تكرر لمسه ذبل))

    لذلك الله سبحانه وتعالى حماها بتاج العفاف ورفع مكانتها وحد حدودا لها وللرجل
    ولكن تختلف هذه الضوابط وهذه الأحكام بمعايير ومقاييس خاصة بالرجل ومقاييس خاصة بالمرأة
    فأنا أتعجب حقيقة ممن يطالبون بمساواة المرأة
    بالرجل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كيف نساوي اثنان يختلفان في التركيب والمضمون والمفهوم والدراية ومن نواحي عديدة



    ؟؟؟؟

    اليس من العقلانيه ان نضع حدودا تراعي حفظ حقوقهم فالله سبحانه يوم ان انزل شرعه وكتابه امر المرأه بالحجاب وامر الرجل بغض البصر
    امر المرأه برعاية الزوج وحفظ اهله وماله وولده وامر الرجل بالاحسان اليها والرفق بها،كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: فيما معناه((خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي))
    امر المرأه بالقرار في بيتها ولم ينهاها عن العمل او الترويح عن نفسها ولكن العمل ليس من واجباتها
    وامر الرجل بالنفقه عليها والزمه بذلك فالنفقه من واجباته
    ((الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبماانفقوا))
    وهناك امثله عديده
    اليس في هذه الاحكام عدل رباني يتجلى في حكمه سبحانه
    والكثير في احكامه جلا في علاه فلا بد من الضوابط حتى لا تنقلب الدنيا رأسا على عقب وتدنو الأخلاق ويشع ضوء السكينه
    ولكن هم بعد ان سقطوا بالهاويه ورست على افئدتهم الحسرات ورأو امامهم الويلات وانهم سائرون في طريق ليس فيه رجعه ارادوا ان يأخذوا معهم من استطاعوا من ابناء جلدتنا فهم حقا دعاة على ابواب جهنم

    (( وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وان كان مكرهم لتزول منه الجبال فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله ان الله عزيز ذوانتقام))

    يريدون
    تحرير المراة من حيائها وعفتها ودينها من اجل ان تصبح مطمعا لقلوبهم المريضه
    قال تعالى((والله يريد ان يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما))لذلك رب العزه والجلال حافظ على المرأه وصانها
    لانه سبحانه اعلم بمن تأججت في قلوبهم المريضه تلك الشهوات السقيمه
    قال الله تعالى ((ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض))
    انظري الى عظمة الله تعالى اليس كل هذا من علو قيمتها ومكانها الا يدل هذا على اهميتها الفذه

    ايتها المرأه
    سيري بطهرك رغم الحقود وقولي لهم انتي الظافره
    انا النور في حالك المظلمات انا قصة العز الناصره
    انا وردة من قطاف العفاف تدل بروعته العاطره

    (أحبتى فى الله ......
    إن حرية المرأة كمايزعمون هى هدم للمجتمع بكل فئاته و طبقاته فلنتأمل معا ً صورة المرأة
    فى مجتمع متخلف -عفواً -أقصد متحرر فهى تجلس مع هذا وتضحك مع ذاك ، تخلع حجابها أمام هذا ،وتخلع ثيابها خارج بيتها ،تخالط الرجال ، تتسكع فى الشوارع والأسواق
    يراها البرو الفاجر . يتمتع بجمالها المسلم والكافر ، يشتهيها كل غادر ................
    فهى بهذا(التحرر) قد فتنت الرجال المسلم وغير المسلم على حد ٍسواء، وقد فتن بها من قلدها من النساء ، أضلت غيرها من المؤلفة قلوبهم بمظهرها وتصرفاتها ،أضاعت جيل كامل إذا كانت أماً ، صدت كثير من الناس عن الدخول فىزمرة المسلمين أهذا هو التحرر؟؟؟؟؟؟؟

    هل هذا هوالتقدم ؟؟؟؟؟؟إن كان هذا هو التقدم فى رأيهم فهنيئاً لنا التخلف .. ويا له من تخلف راقى لا يسعه إلا عقل مؤمن بالله يرضى بشرعه ويسيرعلى نهجه
    أنار الله طريقنا جميعا ووفقنا إلى ما يحبه ويرضى
    وجعلنا ممن قالوا سمعنا و أطعنا



    pvdm hglvHm td hgYsghl

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: نور الجنان

  2. #2
    -•♥مشرفة قسم الخياطة و التطريز + حواء المسلمة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    العمر
    19
    المشاركات
    2,752
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طَالِبَةُ جَامِعِيَّةُ طَمُوحَةُ
    هواياتي
    المطالعة ... الكتابة .....الشعر ...
    شعاري
    فَخـۆرٍةّ گۆنْيَ فَتٌآةّ عٍرٍبْيَةّ مِسلُمِةّ

    افتراضي رد: حرية المرأة في الإسلام

    تسلمي على الموضوع

    جزاك الله خيرا

    وجعلة فى ميزان حسناتك



 

 

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن المرأة في الإسلام.
    بواسطة ღ~♫محبة الرحمن♫~ღ في المنتدى حواء المسلمة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 25-06-2015, 16:15

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •