***يتا خروتشوف
زعيم شيوعى و رجل دولة سوفييتى. حكم الاتحاد السوفييتي من( 1953- 1964) و تميز حكمه بالمعاداة الشديدة للستالينية و بإرساء الدعائم الأولى لسياسة الإنفراج الدولى و التعايش السلمى شهدت فترة زعامة خروتشوف تطورات هامة منها حل الكومنفورم (1953) و إنشاء حلف وارسو عام (1955) و عقد اتفاقية الحظر الجزئى للتجارب النووية (1963).
2 ـ ستالين
جوزيف فيساريونوفيتش ستالين 21 ديسمبر 1879 - 5 مارس 1953. القائد الثاني للإتحاد السوفييتي. ففي فترة توليه السلطة، قام بقمع وتصفية خصومه السياسيين بل وشمل القمع والتصفية كل من كانت تحوم حوله الشكوك. قام بنقل الإتحاد السوفييتي من مجتمع فلاحي إلى مجتمع صناعي مما مكن الإتحاد السوفييتي من الانتصار على دول المحور في الحرب العالمية الثانية.
3 ـ هاري ترومان
هاري ترومان ( 8 مايو 1884 - 26 ديسمبر 1972 ) هو الرئيس الأمريكي الثالث و الثلاثون(خلف الرئيس فرانكلين روزفلت) ( 1945- 1953 ). الذي أمر بإلقاء القنبلتين الذريتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين خلال الحرب العالمية الثانية.
4 ـ ديفيد أيزنهاور
سياسي و عسكري امريكيوالرئيس رقم 34 تولى حكم الولايات المتحدة في الفترة من 1953 إلى 1961 كان رئيس اركان قوات التحالف خلال الحرب العالمية الثانية و خطط و اشرف على عملية غزو فرنسا و ألمانيا خلال عامي 1944 -1945 كان أول قائد لقوات حلف الناتو في عام 1949
5 ـ جورج كاتليت مارشال (1880-1959)
ولد جورج مارشال في 31 ديسمبر 1880 في مدينة يونينتاون بولاية بنسلفانيا و تخرج من المعهد العسكرى بولاية فرجينيا عام 1901 و عُين ضابطاً برتبة ملازم ثان و خدم خلال السنوات السابقة للحرب العالمية الأولى فترتين في الفلبين و أُسندت إليه عدة مهام ميدانية كما عمل في عدة معاهد عسكرية.
كان جورج مارشال أشد معارضي ترومان و مشروعه بانشاء الدولة الصهيونية، اسرائيل، و المعروف أنه لم يتكلم قط مع الرئيس ترومان بعدها.
6 ـ القطبية الثنائية:
وفيها يتحدد النظام الدولي بوجود قوتين عظيمتين تمتلكان من مصادر القوة والنفوذ ما لا يتاح لأية قوة دولية أخرى. وعلاقات القوة في ظل هذا الواقع الدولي تتخذ أشكالاً مختلفة أبرزها أو أهمها الاستقطاب أي تجمع القوى الكبرى والمؤثرة حول مركزين قياديين وقيام علاقات تنافسية ـ صراعية بينهما. وعملية الاستقطاب الدولي جوهريا أو ضمنيا تكوّن مركزين للقوى، يقوم بينهما نوع من التوازن النسبي والتناقض، يبرز تنافسهما على السيطرة العالمية ويمثل الواقع الدولي بعد الحرب العالمية الثانية أو التي تمخض عنها مثالا عن القطبية الثنائية، فقد برز كل من الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية، على أنهما القوتان الأعظم في المجتمع الدولي بكل مقاييس التفوق التكنولوجي والصناعي والقوى العسكرية والاقتصادية.
7ـ الستار الحديدي
يقال إن "ونستون تشرشل" هو من اصطلح هذا المصطلح، لكن في الحقيقة فإن "جوزيف جوبلز" وزير الدعاية النازي هو أول من استعمله، أما "تشرشل" -رئيس الوزراء البريطاني أيام الحرب العالمية الثانية- فهو من جعل المصطلح شهيرا.
والستار الحديدي بمعنييه المادي والمجازي هو حدّ يفصل بين أوروبا الغربية والشرقية، وقد ظل هذا الستار الذي فرضه الاتحاد السوفيتي السابق قائما منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945 وحتى نهاية الحرب الباردة بانهيار الاتحاد السوفيتي عام 1990.
8 ـ الحلف العسكري
يكون الحلف العسكري بين دولتين أو أكثر؛ يكون الحلف متعلق بالحرب. يكونون هذه المعاهدات دفاعية وهجومية. عادةً الحلف العسكري يحتوي على معاهدات لا-عسكرية مع المعاهدات العسكرية.



9 ـ الإمبريالية
الامبريالية هي سياسة توسيع السيطرة او السلطة على الوجود الخارجي بما يعني اكتساب او/و صيانة الامبراطوريات. وتكون هده السيطرة بوجود مناطق داخل تلك الدول او بالسيطرة عن طريق السياسية او الاقتصاد . ويطلق هذا التعبير على الدول التي تسيطر على دول تائهة او دول كانت موجودة ضمن امبراطورية الدولة المسيطرة وقد بدأت الامبريالية الجديدة بعد عام 1860 عندما قامت الدول الاوربية الكبيرة باستعمال الدول الاخرى. اطلق هذا التعبير في الاصل على انكلترا وفرنسا اثناء سيطرتهما على افريقيا ويعتبر لينين ان وجود الامبريالية مترابط مع الرأسمالية لانها تستخدم الدول المستعمرة على انها اسواق جديدة أو مصادر لمواد اولية
10 ـ سياسة الإحتواء
سياسة الاحتواء policy of containment تعني في نظر أصحابها «التعهد الشامل لمقاومة الشيوعية أنّى وجدت». أما العالم الاشتراكي فيراها مخططاً للسيطرة العالمية أعدته الامبريالية الأمريكية، وتقويضاً للنظام الذي انبثق عن الحرب العالمية الثانية والذي يقوم على توازن لعالمين رأسمالي واشتراكي ينبذان الحرب ويأخذان بمبادئ التعايش السلمي .::




fuq lthidl ,juvdt hgaowdhj td hgjhvdo