أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



قصيدة عن الشهيد

شعر عن الشهيد هتفتَ بهم ريح العلا فأجابوا وإلى الوغى بعد التجهز ثابوا ملكوا نفوسهمُ فباعوا واشتروا في الله ما خافوا العدا أو هابوا تركوا لنا العيش الذليل وغادروا في



قصيدة عن الشهيد


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    ♥•- مشرفة قسم الامومة والطفولة + العناية بالشعر + اناقة حواء-•♥


    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    8,636
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوي
    هواياتي
    الرسم و المطالعة و كتابة الروايات
    شعاري
    مسلمة و افتخر

    مميز قصيدة عن الشهيد

     
    شعر عن الشهيد هتفتَ بهم ريح العلا فأجابوا وإلى الوغى بعد التجهز ثابوا ملكوا نفوسهمُ فباعوا واشتروا في الله ما خافوا العدا أو هابوا تركوا لنا العيش الذليل وغادروا في عزةٍ ولهم بها إسهابُ تلك الشبيبةُ والفخار يحوطهم رفعوا لنا بعد الرغامِ جنابُ إن أصبحوا فالخصمُ يرهبهم وإن جنَّ المساء فكلهم أوّابُ ألقوا إلى الدنيا تحية عابرٍ ومضوا إلى درب الإباءِ غِضابُ نبحت كلاب العالمين ورائهم وأمامهم كم يستميتُ ذئابُ حملوا مدافعهم وخاضوا وانبروا والموتُ يزأرُ والعرينُ خرابُ هم علموا الأجيال أن صلاحها بجهادها والباقياتُ سرابُ هم لقنوا خصم العقيدة درسهم ولكم يجادل حوله المرتابُ هم نجمة في أفقنا لمّا غداً في ظلِّ حامية الصليبِ ترابُ نبأٌ يهزُ كياننا ويزيحنا ويحيل حالكة الظلامِ شهابُ نبأٌ تزلزل ركنُ أمتنا لهُ في حينِ قالوا قد مضى ..... ما عذر عيني وهي بعدُ شحيحةٌ ما عذر صمتي والفؤادُ مذابُ كم أسقطت يمناك من راياتهم ولقد سقيتهمُ الهوانَ شرابُ ؟؟ كم قدت خيلك والجنود بواسلٌ والنصر في وعر الجهاد مشابُ كم ليلة صبحت فيها جمعهم ولقد يُصبَّحُ للعدو عذابُ يا ...... الغالي ومثلك نادرٌ ودعتنا، والخائنون أصابوا يفديك خلفك كل رعديدٍ إذا ذكر الجهاد تخاذلوا وارتابوا يفديك جيل اللهو في غفلاته طرِباً يدنسُ أرضهُ الأغرابُ لكن طريقك موحش واجتزته ورضيتَه فليفرح الأحبابُ يارب إن سار الهمامُ وأظلمتْ أوطاننا واستفحل الإجدابُ فاجعل لنا من بعده مِن مِثِله وارفع لنا في العالمين جنابُ سقط الشهيدُ وأسدلت أحزاننا ولنا على درب الجهاد شبابُ فعش عيشاً هنيئاً في جنان تجافيك المتـاعب والسقام فيا رباه فاجمعنا ســوياً بفردوس يطيــب بها المقام يشهدُ الأنبياءُ والأولياءُ.. أنكم متّمُ كي تعزّ كِلْمة ربّي... في ربوع أعزها الإسراءُ.. انتحرتم؟! نحن الذين انتحرنا بحياةٍ.. أمواتها الأحياءُ.. أيها القومُ! نحنُ متنا.. فهيّا.. نستمعْ ما يقول فينا الرِثاءُ قد عجزنا.. حتى شكا العجزُ منّا وبكينا.. حتى ازدرانا البكاءُ.. وركعنا.. حتى اشمأز ركوعٌ.. ورجونا.. حتى استغاث الرجاءُ وشكونا إلى طواغيتِ بيتٍ.. أبيض.. ملءُ قلبهِ الظلماءُ.. ولثمنا حذاء شارون.. حتى.. صاح مهلاً! قطعتموني! الحِذاءُ أيّها القوم! نحن متنا.. ولكنْ أنِفت أن تَضمّنا الغَبْراءُ قل "لآيات" يا عروس العوالي كل حسن لمقلتيك الفداء حين يخصى الفحول.. صفوة قومي تتصدى للمجرم الحسناء تلثم الموت وهي تضحك بِشرًا ومن الموت يهرب الزعماء فتحت بابها الجنان وحيت.. وتلقتك فاطم الزهراء قل لمن دبج الفتاوى: رويداً رب فتوى تضج منها السماءُ حين يدعو الجهاد.. يصمت حب رويراع.. والكتب.. والفقهاءُ حين يدعو الجهاد.. لا استفتاءُ الفتاوى، يوم الجهاد، الدماءُ" رَمَت السّـــهامَ المقلةُ الحَـــورَاءُ ودَنـَـت تريــد الفتنـة الغيـــداءُ وأَتَت تَخَطّـــرُ في الحريرِ وتبتغي ما تبتغي من شـاعرٍ حســــناءُ مِن وَصْف فتنتها وسحــر جمالها ومضى على أمثال ذا الشعراءُ قلتُ: اسمعي مني الكلام دعي الهوى بئس المطيّــــة للورى الأهواءُ هلاّ رَنَوتِ إلى الشهيـــــد بِنظــرة لِترَيْ ضيـــــاءً ما له إخفــــاءُ وتــــرَي وليّــــًا للإله وعــــــابدًا في وجهـــــه تتـــــزاحم الآلاءُ هذا قيـــــام الليل في قَسَـــــمَاتـــه نورٌ يحـارُ بوصفــــه البلغـــاءُ وكذا الشجاعةُ ليس في أُسْد الشّرى أَسَــــــدٌ كمثــل شـــــهيدنا فدّاءُ ما مــات من للدين والقدس افتدى والقدس قدّس تربــــها الإسراءُ للموت طبع في انتقاء الصـــيد قد ضحى بخير شـــــبابه الخلفــاءُ يا مســــجد الخلفاء يا نبــع الفدى بك قــد علا للمســــلميـــن لواءُ وبمســــجد الخلفاء ألف مجـــاهد وبه الشـــــباب القانت البـــكاءُ يا مصطـفــــى يا نور عيني بعدكم أدمى القــذى عينيّ والإعشــــاءُ يا مصطفــــى إني ذكرت فراقكم فتقطعت من هوله الأحشــــــاءُ فكأن قلبــــي في مخـــالب طــائر وله بذكرك قبضة عصــــــماءُ وكأن روحي قيد حبس زجاجة من بعد أن كانت لها الأفيـــــاءُ ولرب يــــوم قد ذكرتك خالــــيا والبدر وسط سمائه وضَّــــــاءُ فتجـــــود عينـــي بالدموع وإنما للقلب بين شِـــغــــافه لبـــــكاءُ وأطـــوف بين مرابع شهدت لنا حبّـــًا له عند الشّـــــــداد جلاءُ يا مصطفـــى يا حِبّ قلبي شدّني شــــــوق إليك وصحبة ووفاءُ أنســـيتَ يوما كنتُ فيه معـــاتبا إيــــاك في مزح به إضفـــــاءُ فتقول لي إنـــي أحبــــك يا أخي ودع الوســــــاوس إنها إغراءُ ولِمصطفى اسمك فيك حقٌّ،طالما تتوافق الأوصـــاف والأسماءُ فالله مولانا اصطفـــــــاك لجنــة الفردوس فيها يســعد الشـهداءُ ويُرى الشهيد معطّـــــرًا بدمائه ويد الجبان بجرمه شـــــــلاءُ الشــــوق يقتلنــي إليك وحيلتي في عتمة الليل البهيم دُعـــــاءُ يا رب إنـــي قد فقدت أحبـــــة سـرّاء عمري بعدهم ضـرّاءُُ يا رب فاجمعنـــي بهم في جنة يحلو بها للمُتَّــــقيــن لقـــــاءُ شارك المقالة



    rwd]m uk hgaid]


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many
     

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة عن حب الوطن بالفصحى 2013، اجمل قصيدة عن حب الوطن بالفصحى2013
    بواسطة الوردة الجزائرية في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 18-12-2014, 10:33
  2. قصه الشهيد فارس عودة
    بواسطة اسلامنا سبب عزتنا في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-11-2014, 12:14
  3. ارث الشهيد للشهيد..
    بواسطة مقاتلة الأمواج في المنتدى فلسطين الحبيبة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-06-2012, 19:27
  4. لا تمثل دور الشهيد...
    بواسطة math girl في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-10-2011, 12:35
  5. الشهيد أحمد زبانة
    بواسطة chessmaster في المنتدى السياحة في الجزائر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-04-2011, 16:12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •