شروط صحة الطواف





ولكى يكون الطواف صحيحاً يجب على الحاج أن يراعى الشروط الآتية:


1. الطهارة الظاهرة والباطنة فى الثوب والجسد طوال مدة الطواف:
أى أنه يبدأ الطواف متوضأ، وإذا انتقض وضوءه أثناءه؛ فعليه أن يقطع طوافه ويذهب ويتوضأ ثم يعود فيكمل طوافه ويبنى على ما سبق، فإن كان طاف ثلاثاً مثلاً يكمل الأربعة، والأفضل أن يبدأ من عند الحجر الأسود.



2. أن يستر عورته:
وهى كما حددتها الشريعة من السُّرّة إلى الركبتين بالنسبة للرجل. وجميع أعضاء البدن ما عدا الوجه والكفين بالنسبة للمرأة، وهذا ما أجمعت عليه المذاهب الفقهية إلا مذهب الإمام مالك، فإنه جعل عورة الرجل السوءتين فقط.


3. أن يراعى أن تكون بداية كل شوط ابتداء من الحجر الأسود: والشوط الذي لا يبدأ من الحجر أو لا ينتهى إليه لا يُحْسَب.


4. أن يستكمل الأشواط إلى سبعة: فإن قل عن ذلك فسد طوافه.


5. أن يكون البيت عن يساره: ويطوف على يمينه، ولا يجوز خلاف ذلك.

av,' wpm hg',ht