التدريس في الأولى والثانية ابتدائي يكون بالفصحى 3475.jpg



تفتتِح وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، الدخول المدرسي 2015 ـ 2016 المقرر في 6 سبتمبر الجاري، وحسبما علمته "الشروق"، من ولاية سكيكدة، حيث تم توجيه دعوات لنقابات التربية

ومنظمات أولياء التلاميذ لحضور فعاليات الافتتاح، واختارت الوزيرة أن يحمل أول درس يتلقاه أكثر من 8 ملايين تلميذ، يتوزعون على الأطوار التعليمة الثلاث، عنوان "التضامن"، والدرس يتحدث عن

سلوك التضامن بين أفراد المجتمع على اختلاف أطيافهم خلال الأزمات والكوارث. ويُشار إلى أن درس التضامن سيكون عالميا، حيث اختارت الدول الأوروبية بدورها درسا حول التضامن لتلاميذها، للتحسيس

بضرورة الوقوف إلى جانب اللاجئين والمهاجرين من مختلف الدول التي تعاني الحروب.

إلى ذلك، أكدت وزيرة التربية الوطنية، أن اليومالأول من الدخول المدرسي سيكون يوما دراسيافعليا، وأضافت خلال استضافتها في برنامج"ضيف التحرير" على أمواج القناة الإذاعية الثالثة،أمس، أن الوزارة

ستعمل جاهدة تى يُنهيالتلاميذ دروسهم خلال 32 أسبوعا، إضافة إلى 4أسابيع تخصص للتقييم. وعدّدت الوزيرة الإجراءاتالجديدة التي ستدخل حيز التطبيق خلال السنةالدراسية 2015 ـ 2016 من أهمها،

ملاءمة التوقيت الدراسي، رقمنة القطاع، إنشاء مدرسةالمفتشين، إدخال منهجية جديدة لمحاربة الفشل المدرسي ومعالجة أسبابه.

وتحدثت بن غبريط عن سعي الوزارة لتوسيع التعليم التحضيري، وتعميم تدريس اللغةالأمازيغية، مع إنشاء جمعيات أولياء التلاميذ على مستوى جميع المؤسسات التربوية، إضافةلتعزيز الحوار مع الشركاء

الاجتماعيين، وكذا تدريس اللغات الأساسية على مستوى المدارسالابتدائية، وتدريس اللغات الأجنبية، خصوصا في مناطق الجنوب.




وأعلنت وزيرة التربية أنه لا وجود لكتب مدرسية جديدة تدخل المقرر الدراسي، ما عدا كتابالإعلام الآلي. فيما سيلتحق الراسبون في شهادة البكالوريا، والذين لم يعيدوا السنةالدراسية خلال تمدرسهم في

الثانوي، بأقسام خاصة على مستوى الثانويات، حسب تعليمةوزارة التربية الوطنية المرسلة لثانويات الوطن.

وتطرقت الوزيرة مجددا للغة تدريس التلميذ، مؤكدة أن لغة تدريس العربية لأقسام الأولى والثانية ابتدائي ستكون بالعربية الفصحى، وأن الأمر بيداغوجي بحت، يتعلق بالاعتماد على الرأسمال اللغوي للتلميذ

لتلقينه اللغة العربية.

hgj]vds td hgH,gn ,hgehkdm hfj]hzd d;,k fhgtwpn