تحرّ إذا صادقتَ مَن رُدُّه مَحض يُصان لديه المال والدين والعِرض
فكل خليل منئٌ عن خليله كما عن شئون القلب قد انبأ النبض
وبالصدق عامل من تحب من الورى والاّ فذاك الحب آخره بغض
وسامح صديقاً قد أساءَ بفعله ثلاثاً عسى عن ذلك الفعل ينفض
وبعدَ ثلاث دعه غير مسامِح فرَفضُ الذي دامت إساءته فرْض
وقو اساس الود بالصدق فالذي على جرف هار يؤسس ينقض
وإن ومضت للخلّ منك سحابة فلا يَكُ منها خلَّباً ذلك الومض



jpv~ Y`h wh]rjQ lQk vE]~Ei lQpq