رقت بوصف جمالك الاقوال ورأتك فافتتنتبك العذال
وهب الآله بك الجمال تجملاً حتى كأنك للجمال جمال
كل العيون إذا برزتِ شواخص كيما تراك وغضهنَّ محال
وإذا الخَلِيّ رآك عاد بمهجة ٍ للوجدِ مخترق بها ومجالُ
كم قد سفرتِ ففي القلوب قوله لما رأوْكِ وفي العقول خيال
فرَموكِ بالأبصار وهي كليلة من نور وجهك نورهنّ مُذال
ربطوا الأكفَّ على ضلوع تحتها بين النواظر والقلوب جدال
لو كنت في ايام يوسف لم تكن بجمال يوسف تضرب الامثال
ولطَّعتْ دون الأكف قلوبَها شوقاً إليك مع النساء رجال
كم قد يجور على جفونك سقمها كسرا وتُجهِد خَصرَكِ الأكفال
عجباً لطرفِكِ رهو أضعف ما أرى يرنو فترهَب فتكه الأبطال



vrj f,wt [lhg; hghr,hg