تلك الطبيعة ُ، قِف بنا يا ساري حتى أُريكَ بديعَ صُنْعِ الباري
الأَرضُ حولك والسماءُ اهتزَّتا لروائع الآياتِ والآثار
من كلّ ناطقة ِ الجلال، كأَنها أُمُّ الكتاب على لسان القاري



jg; hg'fdum EK rAt fkh dh shvd