أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



أيها القلب.....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها القلب..* بل قد أقول: أيها العدو؛*مالك قد تبدَلت حالك،وانقلبتْ موازينك، أصبحت ترى الأشياء على غير العادة، وكأن الله قد ختم عليك، فلم



أيها القلب.....


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    270
    الجنس
    أنثى

    افتراضي أيها القلب.....

     
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أيها القلب..*

    بل قد أقول: أيها العدو؛*مالك قد تبدَلت حالك،وانقلبتْ موازينك، أصبحت ترى الأشياء على غير العادة، وكأن الله قد ختم عليك، فلم تعُد تفرق بين الحق والباطل ، ولا الخير والشر، ولا الهدى والضلال، تساوت عندك الأشياء: جيدها ورديئها .. حسنها وقبيحها.. أبيضها و أسودها..



    أيها القلب....*

    حياتي أصبحت مرهونة بك،*وأعمالي متوقفة عليك، فإن صلحت ؛ صلحت حياتي..وحسنت أعمالي؛ وكنت – في هذه الحين- سببا في نجاتي ونجاتك... ولكن... وآه منك أيها ؟؟ إذا فسدت ؛ فإن حياتي سوف تتحول إلى جحيم؛ و سوف تشتعل النيران حتى تمزق نياطك..وهنا.. أيها القلب المسكين‘ تكون سببا في هلاكي وهلاكك..*لا.. لا..لا.. لا..


    أيها القلب...*

    بل أيها العدو، ما أصبحت أشعر بالأمان وأنت معي، حولت حياتي
    إلى خوف،
    إلى ألم،
    إلى صراخ،
    إلى ندم...
    لو تمكنت منك – ولو مرة واحدة – لأخرجتك من بين ضلوعي، ومزقتك حتى تصبح أشلاء،*

    لا.. لا .. لا .. لن أمزقك.. لن أضيعك، بل سأخرجك وأطهرك ، وأعيدك إلى موضعك طاهراً مطهراً نقيًا،

    لا تعرف الشرَ، ولا تعرف الحزن ، كيف أصبحت بهذه القسوة، وهذا العنف ، ظلمت كل من حولك ، وأول من ظلمتهم هو أنت، والظالم الذي لا ينكسر ولا ينطوي ، يسير في الفلاة بلا زاد، ولا زوَاد ، راحاته أوشكت أن تنهار، لقد أتعبت الراحلة، لقد قضيت على نفسك.

    بل قضيت على كل شيء جميل ، حولته إلى صورة قوامها فَقْد الإحساس ، وألوانها الحسرة و الألم، وريشتها الذنوب والمعاصي.

    والآن قد جاء وقد الحساب... وقت العقاب، وقت المحاورة، وَسَمْتَ نفسك بالشجاعة، وأنت أجبن ما رأيت، ما تستطيع أن تُقدِم على عمل الخير والبِر، تقدم على كل ما هو شر و بلاء، وَسَمْتَ نفسك بالنبض والحياة، وحياتك أصبحت معطلة لا حراك فيها، توقفت عن العبادة، قطعت صلتك بالله: قطعت صلتك بالخالق عز و جل، وَسَمْتَ نفسك بالجمال ، وأنت أقبح ما يكون بخصالك وأفعالك، تقول غير الذي تفعل ، وتفعل غير الذي تقول، وتبدي خلاف ما تظهر، وتظهر خلاف ما تبدي، والخارج يناقض الداخل، والداخل يناقض الخارج، وَسَمْتَ نفسك بالصبر، وأنت أجزع ما رأيت، ما استطعت أن تصبر على البلاء، وجزعت على خالقك، وتمردت عليه، بعدت عن قرآنه، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، أصبح منهجك في هذه الحياة هو اللا منهج، تسير في الطرقات عبثا وكأنك ملكت الدنيا و ما فيها، تمشي مختالا فرحا مغرورا ونسيت قول الله عز وجل: (*وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً) سورة الإسراء..

    تتجبر ، تبطش، تهدم ، تدمر*وكأن الله قد كتب لك هذه الحياة تعيش فيها خالدا مخلدا: كل أعمالك محصورة، وكل أنفاسك معدودة: عمرك له بداية أنت تعرفها – أو أظنك عرفتها، وله نهاية ما أظنك – ولا أظن أحدا- يعرفها.


    النهاية ...

    نعم النهاية ، حياة موت ، عقاب وثواب ، عزة وإهانة، وجنة و نار.

    لماذا تختار العقاب والإهانة والنار؟*

    لماذا فرطت في كل قيمك ومبادئك التي كانت قائمة على الكتاب والسنة، وأصبحت متمسكا بمبادئ وقيم مجهولة المصدر و الهوية، قيمتها في استيرادها، لباسك مستوردٌ،.... ما الذي تنتظر ايها القلب؟
    هل بقي لديك شيء تتمسك به؟
    لماذا تخليت عن دينك و تعاليمك وهويتك و مبادئك؟أنا أخاف عليك ؛*

    لأنك قلبي، قطعة مني ، لا أفارقها و لا تفارقني.

    أيها القلب الحبيب*تذكر قول الرسول صلى الله عليه و سلم: ((إن في الجسد لمضغة إن صلحت صلح الجسد كله، وإن فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب)).*

    أأدركت قيمتك،*وما يترتب عليك من صلاح و فساد، بصلاحك يصلح الجسد كله، و بفسادك يفسد الجسد كله، يالك من عضو مهم، عضو تتوقف عليه كل الأعضاء، تعمل بأمره ، وتنتهي بنهيه.
    (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ)
    سورة الحديد /16

    هذه الآية سمعها أحد الصالحين – عليه رحمة الله – وكان قد نوى أن يزني بامرأة، ولما جن عليه الليل، وذهب إليها، كانت قد تهيأت لملاقاته، وعندما خرج في موعده إذا بقارئ يقرأ قوله تعالى : (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ)

    فقال: بلى. يا رب آنت. واتخذ موقفا إيجابيا كان سببا في تغير حياته تغيرا جذرياً، لم يتردد، ولم يسوف، لم ينتظر الغد حتى يأخذ القرار، القرار جاء في لحظة: بلى. يا رب آنت، هذا هو القلب المؤمن يعود سريعا إلى الله حتى ولو أذنب ، حتى ولو سرق، المهم أن يعود إلى الله يعود إلى ربه، يعود إلى خالقه، يعود إلى بارئه، وفرحة الله بالعبد الآيب التائب النادم، فرحة كبيرة، وهي أشد من فرحة الحصول على الحياة.

    Hdih hgrgf>>>>>

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: البحر الهادئ

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    العمر
    14
    المشاركات
    415
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    المحطة الموالية: الثالثة متوسط
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    لا احتاج من لا يحتاج الي..

    افتراضي رد: أيها القلب.....

    تسلمي حبوبة

  3. #3
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    5,405
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    النهل من معين العلم
    هواياتي
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعاري
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي رد: أيها القلب.....

    موضوع في القمة
    فهو الملك والأعضاء خدم له
    اللهم ثبت قلوبنا على دينك

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة من القلب إلى القلب لكــل الأحبة
    بواسطة الأثر الجميل في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-03-2017, 11:58
  2. مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 01-01-2016, 16:01
  3. نصائح من القلب وإلى القلب
    بواسطة شهد الايمان في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-07-2015, 16:50
  4. نزيـــف القلب زهرة نادرة الوجود اسمها نزيف القلب
    بواسطة manal montana في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-04-2015, 18:29
  5. فضفضة من القلب الى القلب ..........
    بواسطة نور الجنان في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-06-2014, 15:02

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •