أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.


قائمة الاعضاء المشار اليهم


رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته روايتي من خيــالي تمزج بين الغموض و البرود و اللا مبالاة وهي من النوع الحزين :..و كل ما



رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..


صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 50
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    740
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الجلوس على النت
    شعاري
    مالست مضطرا لفعله لن أفعله.وما على فعله سوف أفعله بسرعة

    افتراضي رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

     
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    روايتي من خيــالي
    تمزج بين الغموض و البرود و اللا مبالاة

    وهي من النوع الحزين

    :..و كل ما ساكتبه سيكون من تأليفي..:
    اتمنى ان تنال اعجابكم

    روآيتي ; وضاعت الطفلة ..!!

    سيجتمع تحت سقف روايتنا
    الضعف ، القوه
    الجنون ، العقل
    الضحك ، البكاءء



    الظلم ، العدل
    وهي تتألف من سبع أجزاء

    رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي .. 487.gif



    v,hdm ,qhuj hg'tgm !!! frgld >>


  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    العمر
    2010
    المشاركات
    Many
     

  3. #2
    -•♥ مشرفة القصص و الروايات ♥•-
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    1,915
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    انجاز حلم على ارض الواقع
    هواياتي
    الرسم والتصميم
    شعاري
    سعادتي في رضى ربي ووالدي

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    ماشاء الله...ولازال المنتدى يحوي كتابا مبدعين
    يسعدني ان ارى روائيين مبدعين...وروايات تخطها اقلامهم المتميزة
    شوقتينا...في انتظار اول جزء...
    ولما ينزل اول جزء لروايتك اختي...ستوضع في قلعة الروايات..
    تقبلي مروري مع خالص تحياتي
    دمت

  4. #3
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    5,569
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    النهل من معين العلم
    هواياتي
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعاري
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    بالتوفيق
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,الوردة الجزائرية,koukouana

  5. #4

    تاريخ التسجيل
    May 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    1,150
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في الثانوية
    هواياتي
    ركوب الخيل
    شعاري
    يارب اجمعني باحبابي وسهل لهم طريقهم واحفظهم لي

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    شكرا على الرواية الرائعة
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,الوردة الجزائرية,koukouana

  6. #5
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    العمر
    20
    المشاركات
    1,574
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في كلية الصيدلة
    شعاري
    وفيَ الصَمت تسَكُن حكَايات لا تُروَى . . !

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..



    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,الوردة الجزائرية

  7. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    740
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الجلوس على النت
    شعاري
    مالست مضطرا لفعله لن أفعله.وما على فعله سوف أفعله بسرعة

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحلقة الأولى ـــ 1 ــــ




    سأحكي لكم اليوم عن طفلة .. وحيدة بين جميع الناس .. حزينة بين السعداء .. كرهها الجميع فابتعدت .. ولدت في اليوم الذي ماتت فيه أكبر خالاتها في الوقت الذي من المفترض أن

    يفرحوا بالمولودة الجديدة اعتبروها نذير شؤم و كرهوا خروجها للحياة لأنها ولدت بيوم مشؤوم و عندما كبرت قليلا لن أقول أنها كانت مزعجة و لا مشاكسة فهذه صفات أغلب

    الأطفال.. كانت (متفردة متمردة) منذ طفولتها تحب البقاء وحيدة ومـ الخطأ في العزلة؟؟ ومع أنها كانت لا تفهم كثيرا إلا أن عنادها يفوق عناد الكبار تفعل كل ما يدور في رأسها و لا

    تستمع لأحد وهي لم تبلغ الثلاث سنوات بعد ...... في أحد الأيام في منزل جدتها كانت تلعب بجهاز التحكم الخاص بالتلفاز فأتى خالها الذي يبلغ العشرين من العمر و حاول أن يطردها

    من الغرفة فخدشت وجهه و صرخت مختبأةً تحت السرير طلب منها جهاز التحكم فأبت ، أخرج حلوى من جيبه فرفضت مجددا .. هددها .. ضربها .. وهي لا تزال تحت السرير ممسكة

    بالجهاز بقوة و دموعها معلقة في عينيها فصرخت والدتها في وجهها و عاتبتها بقوة قائلة أنه أكبر منها و عليها أن تطيعه.. خرجت من تحت السرير و رمت جهاز التحكم بقوة على الأرض

    فانكسر.. وذهبت إلى جدها باكية... كانت تحبه أكثر من أي شيء في العالم فعلى حساب قولها (هو الوحيد الذي يستحق) فلما رأى الجد مدللته تبكي حملها و مسح دموعها سائلا إياها

    عن سبب بكائها فحكت له الصغيرة قصتها بين شهقاتها ودموعها و قالت له بأن أمها دافعت عن ذلك الخال الشرير و تركت ابنتها المسكينة قال لها الجد محاولا التخفيف عنها أن ذلك الخال

    أخاها لذلك دافعت عنها (لكن هذا ظلم .. هي لم تعرف القصة لتدرك من هو المخطئ) تلك الكلمات خرجت من تلك التي لم تتجاوز الأربع سنوات؟؟ طفلة في مثل عمرها تفرق بين

    العدل و الظلم ؟؟، تدرك أن على الحاكم أن يسمع القصة من الطرفين ؟؟ منذ ذلك الحين و حتى قرابة أسبوع كانت طفلتنا تختبئ من أمها لأن أمها (لم تعد تحبها) بطريقة تفسيرها هي

    للموقف ، كانت حساسة إلى أبعد حد... في تلك الفترة أمها كانت حامل بطفل عندما حان موعد الولادة تركتها الأم في منزل جدتها كانت تحت عناية خالتها أحبتها تلك الخالة بشدة ..

    لكنها كانت دائما تنكر نظرات عينها الحادة الشاردة التي توحي بالضياع الكبير التي كانت تشعر به طفلتنا .. قالت الجدة ربما هو بسبب ابتعادها عن أمها.. ولد الطفل لكنه كان مريضا ...

    اضطر إلى البقاء في المشفى إلى أجل غير معلوم فبقيت أمه بجانبه.. طوال تلك الفترة مكثت الصغيرة في منزل الجدة.. كانت خالتها تعمل طوال النهار و جدها كذلك لذا كانت الصغيرة

    تبقى وحيدة في غرفة الخالة فجدتها مخيفة بالنسبة لها ، و شيئا فشيئا توسعت تلك النظرة لتصبح عادة لديها.. اكتسحت وجهها ملامح البرود كيف لا وقد تركت وحيدة طوال سنة كاملة

    ، بعد شفاء المولود نسبيا عادت الطفلة إلى أمها كطفلة أخرى وقد اعتادت وحدتها و أصبحت تخاف من التجمعات ، و بحكم شفاء المولود فقد توافد الزوار إلى منزل الصغيرة التي

    كانت تدخل خزانة ألعابها الكبيرة و تغلق على نفسها هناك إلى حين خروج الزوار ، كان الكثير ممن يأتون يسألون عنها فكانت أمها تتحجج بعدة أعذار .. نهرتها عدة مرات لكنها لم

    تتوقف عن ذلك ... أصبحت عائلتها كلها مهتمة بالمولود الجديد عندما ترفض صغيرتنا النوم يقارنوها بأخيها الملاك النائم كما يقولون و عندما تصرخ يحذرونها من أن توقظ المسكين لما

    ترفض الأكل يقولون أنهم يحبونه أكثر منها لأنه مطيع و كبرت و كبر معها هاجس الظلم... أصبحت الطفلة هادئة إلى أبعد حد .. لكن هدوءها بركان ، قلق عليها أهلها مع ظنهم بأنها

    الغيرة.... لكنهم أخطئوا جداً لم تكن الغيرة بل كانت الكره .....



    التعديل الأخير تم بواسطة براءة طفلة ; 14-08-2015 الساعة 19:57

  8. #7
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    22
    المشاركات
    1,412
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية Génié proséd
    هواياتي
    الاعلام الالي
    شعاري
    السلم والمسالمة

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    رووووووووووعة
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,براءة طفلة,الوردة الجزائرية,koukouana

  9. #8
    -•♥ مشرفة القصص و الروايات ♥•-
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    1,915
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    انجاز حلم على ارض الواقع
    هواياتي
    الرسم والتصميم
    شعاري
    سعادتي في رضى ربي ووالدي

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    يالها من رواية رائعة ومشوقة
    بارك الله فيك على بهي مانسجه فكرك
    مبدعة ماشاء الله...والتنسيق ولا اجمل
    شوقتينا للاحداث
    في انتظار الحلقة2
    دمت
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ربيع الامنيات,براءة طفلة,الوردة الجزائرية,koukouana

  10. #9

    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    العمر
    18
    المشاركات
    740
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الجلوس على النت
    شعاري
    مالست مضطرا لفعله لن أفعله.وما على فعله سوف أفعله بسرعة

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    الحلقة الثانية ـــ 2 ـــ

    كبرت طفلتنا الآن و أصبحت في الخامسة من عمرها .. هذا هو وقت دخول الأطفال المدرسة.. لكن الصغيرة لا تزال

    ترفض الخروج من المنزل .. فهي تزعم أن كل البشر (ذئاب مرعبون) أصر والداها عليها لكنها كانت تلجأ إلى الخزانة

    دائما و تبدأ بالبكاء ....... في يوم الدراسة الأول .. أجبرها والدها على الذهاب كان يلبسها ملابسها بعنف وهي

    تصرخ بهستيريا و تبكي مستنجدةً بوالدتها أحيانا و بجدها أحيانا أخرى لكن الأب حملها و أخذها إلى المدرسة..

    كانت الساحة التي يلعب فيها الأطفال مكتظة بالتلاميذ و الأساتذة و المراقبين وقفت هي بعيدا عنهم قرب إحدى

    الأشجار تنظر إليهم مرعوبة ... للمرة الثانية تخلت عنها أمها .. لكن لا يوجد من يمسح دموعها الآن .. بينما هي

    جالسة بخوف اقترب منها أحد الأساتذة من الخلف بعد أن رآها وحيدة .. ما إن سمعت صوت شيء يقترب منها

    أغمضت عيناها و انسابت دموعها بغزارة و تمتمت بين شفتيها (سيأكلني الوحش .. جدي) وضع المعلم يده على

    ظهرها و قال(ما بها الجميلة تجلس وحدها) أدارت رأسها ببطيء بعد أن اطمأنت أنه لا ينوي أكلها مسح المعلم

    على رأسها بحنان قائلا(لا تخافي و اذهبي لتلعبي مع الأطفال) (لكنهم كثيرون) أجابت طفلتنا بصوت منخفض

    فطمأنها المعلم وهو يمسك يدها و يقودها إلى الأطفال الذين في قسمها أجلسها هناك بين البنات و طلب منهن

    أن يلعبن معها لكن بعد ذهاب المعلم سحبت نفسها وجلست وحيدة.. بينما هي هكذا اقتربت منها إحدى الفتيات

    تطلب منها أن تنظم للعب معهم.. هزت طفلتنا رأسها بالرفض لكن الأخرى أصرت على ذلك و هي تسحبها لبقية

    الأطفال.. عندما اقتربا منهم و الصغيرة تحاول التخلص من الشبح المخيف و رأت كل ذلك الجمع ينظر إليها.. صرخت

    بقوة و أغمضت عينها ملقية الفتاة الأخرى بقوة على الأرض.. نظر إليها الجميع نظرة استنكار ، أساتذةً و تلاميذ ،

    بينما انطلق ذلك المعلم نحو صغيرتنا آخذا إياها إلى القسم و هناك سألها بلطف (لماذا فعلت هذا أيتها الجميلة

    ؟؟ عليك أن تلعبي مع الأطفال .. الشجار ممنوع هنا) سكت قليلا ظنا منه أنها تبكي لكنها كانت تنظر إلى النافذة

    ببرود أكمل المعلم كلامه (لماذا ترفضين اللعب معها ؟؟ يبدو أنها أحبتك.. إلعبي معها كما تلعبين مع إخوتك الصغار)

    قالت الطفلة (لا أريد ، لا أملك إخوة و لا أحب الصغار) ابتسم المعلم وقال وهو خارج من القسم (أحسني التصرف

    يا صغيرتي.. و لا تؤذي الآخرين مجددا.. اتفقنا؟؟) ..... للمرة الثالثة تستشعر الصغيرة بالظلم و هي ترى الجميع

    يلتفون حول تلك المزعجة التي (أرادت أكلها).. (لكنهم لم يسألوها لماذا كانت تدفعني بقوة؟) هكذا كانت تسأل

    نفسها .. مسحت الصغيرة دمعتان تعلقتا بعينيها و وضعت رأسها على إحدى الطاولات و هي تقول (حتى أنت يا

    جدي تخليت عني هذه المرة) بعد دقائق دخل الأطفال القسم مع معلمتهم و اختاروا مقاعدهم اقتربت منها فتاة

    سائلة إياها أن تسمح لها بالجلوس بجانبها.. لم ترد طفلتنا و لم تنظر إليها بل اكتفت بهز رأسها بالرفض.. دمعت

    عينا تلك الفتاة و اختارت مكانا آخر.. كانت الطفلة تنظر إلى السماء طوال فترة الدرس إلى أن دق الجرس معلنا

    نهاية الدرس و صغيرتنا لم تكتب أو تفهم شيئا.. عند عودتها إلى المنزل ألقت محفظتها الوردية و دخلت خزانتها و

    جلست هناك حاول معها أبوها لكنها كانت تبكي بشدة ، كانت تشعر بألم لن يحسه إلا من عاش طفولتها

    البائسة و استشعر بألم الظلم المرير على طفلة في مثل عمرها


  11. #10

    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    40
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    الغناء.الرسم
    شعاري
    الصداقة تحفة تزداد قيمتها كلما مضى عليها الزمن

    افتراضي رد: رواية وضاعت الطفلة !!! بقلمي ..

    444444444444444444444+4
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: الوردة الجزائرية,koukouana

 

 
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رواية بقلمي
    بواسطة عازفة القيتارة في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-04-2017, 16:41
  2. الطفلة البريئة
    بواسطة ربوع في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-11-2014, 12:41
  3. رواية آلام تتبعها آمال,بقلمي
    بواسطة ツ☂ṩĭώǻя☂ツ في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-07-2014, 14:29
  4. رواية آلام تتبعها آمال,بقلمي
    بواسطة ツ☂ṩĭώǻя☂ツ في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-07-2014, 14:20
  5. رواية لحظة شوق - بقلمي -
    بواسطة شوق الهدى في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-05-2013, 23:17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •