الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

بياض الثلج

♥•-مشرفة سابقة -•♥
LV
0
 
إنضم
16 سبتمبر 2010
المشاركات
1,466
العمر
34
sm/2.gif

الغيرة لحظة وصول المولود
يكون الطفل محل اهتمام الجميع ورعايتهم له وتتم تلبية طلباته جميعها.. بالإضافة إلى أن جميع الأنظار تتجه إليه في أكله وشربه ومنامه ولعبه ونزهته.. وفجأة دون سابق إنذار يجد نفسه قد فقد هذه الأهمية الكبيرة وظهر شخص آخر في المنزل هو (المولود الجديد) فما عساه أن يفعل؟!
أحياناً يتكون انطباع لدى الطفل بأنه ليس المفضل وأن المولود الجديد يتمتع بشرعية أكبر وبحظ أوفر أيضاً.. لذلك يجب أن نُشعر الطفل بين الحين والآخر بأن مكانته في قلب أمه وأبيه لا تقل بأي حال من الأحوال عن مكانة الطفل الجديد.

فعلى الأم أن تخصص للطفل أوقاتاً تجلس معه بمفردها وإن صعب ذلك فاطلبي من الأب أن يفعل هذا أو أن يدعوه إلى خارج المنزل بمفرده في نزهة أو مطعم أو ما شابه ذلك..
ويجب مساعدة الطفل أيضاً على فهم بعض الروابط المشتركة بينه وبين أخيه الصغير فمثلاً نقوم بالتقاط بعض الصور تجمعهما معا وهو يحمله في أماكن مختلفة.. أو أن نلفت انتباهه إلى أوجه الشبه بينه وبين المولود الجديد سواء بالطباع أو الشكل.

وإذا كان الطفل لا يهتم بالصغير فحاولي أيتها الأم أن تشعريه بقيمته وأهميته كأن تطلبي منه مساعدتك في بعض الأعمال والأنشطة التي تهدف إلى الاهتمام بالصغير فقولي له مثلاً: (هل يمكنك مساعدتي في تحميمه.. أو دفع عربته..).
وتأكدي أيضاً أنه عندما يبدأ الصغير في الابتسام لأخيه سوف يقع هو في حبه من تلقاء نفسه ومن دون أية مساعدات..

أما إذا كان لابد من وضع الابن الأصغر مع الأكبر في الغرفة نفسها فقومي بهذه المهمة بمساعدته وخذي برأيه في كل صغيرة وكبيرة واقترحي عليه أن يعيد ترتيب الركن الخاص به، حسب ذوقه الشخصي.
إنّ كل الأطفال يشعرون بالغيرة لحظة وصول المولود الجديد لأنهم يستشعرون خطر فقدان مركز العناية والاهتمام الخاص بهم.. وسوف تعود الأمور إلى نصابها بشكل طبيعي وفي الوقت المناسب إنْ تحلّى الآباء بالصبر وأعطوا كل فرد من أفراد الأسرة مكانه الخاص لتتوزع الأدوار بشكل تستقيم معه الأمور.
__________________
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى أسفل