byaway68

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2022
المشاركات
17
الأوسمة
1
الإقامة
ALGER
تأتى القصة تكملة للجزء الأول وتتحدث ببدايتها عن أسيل وما حدث بعد خروجها من زيكولا بتهمة الخيانة هاربة إلى بلدها بيجانا حيث سجنت لتسليمها لزيكولا ولكنها تمكنت بمساعدة أحد المساجين من أن تهرب ضمن اتفاقية بيع الفقراء إلى أماريتا حيث تم تقسيم الفقراء على السكان واعطائهم مهام والا سيفتقرون ويباعون كالعبيد وكان قدر أسيل أن تسكن مع بحار عجوز وتعمل في الجبال ومضى الوقت حتى صادقت الرجل وحاول مساعدتها في الذهاب لزيكولا لكنه مات أثناء الإبحار وتم القبض على أسيل بتهمة الخيانة ولكن أعجب الملك تميم بجرأتها ولم يقتلها وازداد اهتمامه بها مع الوقت حتى أغمى عليها ذات يوم ولم يتمكن الأطباء من معالجتها حتى تم معرفة أن زيكولا وضعت قانونا يقتص من خائنيها بأخذ ذكائهم فأعلن الملك تميم ملك أماريتا الحرب على زيكولا من أجل أسيل ولكنه سعى لتجنب الحرب حيث أخذها سرا لزيكولا لمحاولة علاجها حيث وجد أصدقائها الذين ساعدوا خالد ولم يجدوا حلا الا جلب خالد لاعطائها ذكائه وبالفعل أتى وشفيت لكن الحرب كشفت شر زيكولا وعن اتجارها بالبشر مقايل ذكائهم وهذا ما سعى الملك تميم و خالد ورفاقهما لايقافه وكاد يودى بحياة الملك وانتهى الأمر بانتصار أماريتا وتغير هام في القوانين.
1655852364615.png
1655852381473.png
 
أعلى أسفل