الافق الجميل

مؤسس المنتدى
LV
0
 
الأوسمة
4

بطانة الرحم المهاجرة endometriose​


✅ خلق الله عزّ وجل الإنسان في أحسن تقويم، وميّزه عن باقي المخلوقات بعقله كما ميّز بين الذكر والأنثى؛ بحيث جعل لكلٍّ منهما تراكيب خاصة في جسمه تميّزه عن الآخر، وخاصّةً في الجهاز التناسلي؛ فالجهاز التناسلي لدى الذكر يختلف عن ذلك الموجود لدى الأنثى، ويتألّف الجهاز التناسلي للأنثى من عدة أعضاء وهي: المبيضان، والمهبل، وقناة فالوب، والغدد الثديية، والرحم.

✅ والرحم هو عضو تناسلي انثوي، يتصل بقناة فالوب، ويتكوّن هذا العضو من العضلات بشكل كامل، مع وجود تجويف في داخله، ويصل طول الرحم إلى حوالي 7 سم، وعرضه 5 سم، وهو العضو المسؤول عن استقبال الجنين واحتضانه طوال فترة الحمل، بسبب عضلاته التي لها القدرة الهائلة على التمدّد.

☑✴بطانة الرحم المهاجرة:
قد تعاني بعض الإناث أحياناً من مشاكل معيّنة في الجهاز التناسلي، ومن أمثلة هذه المشاكل هي "بطانة الرحم المهاجرة". ويمكن تعريف مشكلة بطانة الرحم المهاجرة على أنّها حالة مرضيّة تصيب الإناث، بحيث يحدث فيها خروج للأنسجة المكونة للرحم من مكانها الطبيعي، وذهابها إلى أعضاء أخرى، كالمبايض، وقناة فالوب، ويبدأ تأثير هذا الانتقال في فترة الطمث؛ فعند حدوثه في الوضع الطبيعي يجب أن تنسلخ هذه الأنسجة من بطانة الرحم، وتخرج مع دم الطمث إلى الخارج عن طريق المهبل، لكن بالنّسبة للأنثى المصابة بهذه المشكلة فإنّ أنسجة الرحم لا تخرج إلى الخارج؛ بل تبقى ملتصقةً في العضو الذي التصقت به، ممّا يؤدّي إلى نزفها في ذلك المكان الّذي توجد فيه، ليتجمّع الدم بعد ذلك ويكوّن أكياساً من الدم.

✅ ومن الجدير بالذكر أنّ هذا المرض لا يعتبر من الأمراض السرطانية، إلّا أنّه في أغلب الأحيان قد يتسبّب بالعقم للإناث أو التأخّر في الإنجاب

✅ أعراض الإصابة بهذا المرض بـ :
✴الإحساس بألم شديد أثناء الدورة الشهرية.
✴غزارة الدورة الشهرية.
◾ الإحساس بألم في منطقة الحوض.
◾ اذا انتقلت هذه الأنسجة إلى الحالب فإنّ ذلك يسبّب آلاماً في منطقتي الظهر والخصر.
◾ إذا تمّ انتقال الأنسجة المهاجرة إلى الأمعاء، فإنّ ذلك يسبّب المغص والقيء والإسهال.

✅ علاج بطانة الرحم المهاجرة
◾بالنسبة لعلاج هذا المرض، فلم يتمّ التوصل إلى أيٍّ من العلاجات التي تشفي منه تماماً، لكن هنالك بعض العلاجات المتاحة، والتي من شأنها التخفيف من حدة المرض وهي كالآتي:
🔹تناول الأدوية التي تعمل على تسكين الآلام، فمن شأنها التخفيف من حدّة الألم خاّصةً في فترة الدورة الشهرية.
🔹اتّباع العلاج الهرموني، والّذي يشتمل على: حبوب منع الحمل، وتناول هرمون الأندروجين، والّذي يكون على شكل حبوب لفترات طويلة جداً. وله دور كبير في تحفيز الغدة النخاميّة على إفراز هرموناتها المنشطة للمبايض.
🔹يمكن اتّباع العلاج الجراحي؛ فإذا كانت المرأة في سن الخصوبة ولديها رغبة في إنجاب الأطفال، فستتمّ إزالة هذه الأنسجة المهاجرة والملتصقة والأكياس الدموية باستخدام المنظار.
 
أعلى