من خديجة هذه ؟؟

براءة فتاة

♥•- الإدارة العليا -•♥
LV
0
 
الأوسمة
2
أسميتُها علي هاتفي : (خديجة ) ولم أخبرها بذلك ، وإذا بها تتصفّح هاتفي ذات يوم ووجدَتْ اسم ( خديجة ) ، فغلا الدَّم في عروقها ، وسألتني بعصبيَّة
مَن خديجة هذه ؟ !!
تظاهرتُ بالارتباك ولم أردَّ عليها ، فازداد غضبُها وثارت ...
قل
انطق
أخبرني
وأخيرًا نطقتُ : " سليها "
ردَّت : حسنًا ، سأسألها !
طلبَت الرقم فسمعَتْ نغمة هاتفها يرن ، نظرَتْ فيه فإذا المتصل هو ( زوجها ) !
نظرَتْ إليه باستغراب وأعربَتْ عن عدم فهمها ، ثمَّ قالت : اسمي ليس خديجة !
فردَّ عليها : وصفاتك ؟
وحنانك ؟
واستيعابك لي ؟
وحُبُّك لي ؟
وخوفك عليّ ؟
أنتِ عائلتي ، أنتِ كلُّ مالي في هذه الدنيا ، أنتِ اسمي ، أنتِ شرفي وسَتري وغِطائي ، أنتِ رفيقتي إلى الفردوس الأعلي _ إن شاء الله _ أنتِ زوجتي ...
مسح بيديه دمعات ترقرقت علي خدَّيها وأكمل : أردتُكِ خديجة !
فأجابت : " وسأكون كذلك إن شاء الله " ما دمتَ برفقتى ...
هكذا هو ( الحُبُّ_الحلال )
اللهمَّ إنَّا نسالك الحُبَّ الحلالَ ؛ فلاشيء عندك محال !!
 

fadi l

-•♥ مراقب الحوار المتمدن♥•-
LV
0
 
الأوسمة
4
أسميتُها علي هاتفي : (خديجة ) ولم أخبرها بذلك ، وإذا بها تتصفّح هاتفي ذات يوم ووجدَتْ اسم ( خديجة ) ، فغلا الدَّم في عروقها ، وسألتني بعصبيَّة
مَن خديجة هذه ؟ !!
تظاهرتُ بالارتباك ولم أردَّ عليها ، فازداد غضبُها وثارت ...
قل
انطق
أخبرني
وأخيرًا نطقتُ : " سليها "
ردَّت : حسنًا ، سأسألها !
طلبَت الرقم فسمعَتْ نغمة هاتفها يرن ، نظرَتْ فيه فإذا المتصل هو ( زوجها ) !
نظرَتْ إليه باستغراب وأعربَتْ عن عدم فهمها ، ثمَّ قالت : اسمي ليس خديجة !
فردَّ عليها : وصفاتك ؟
وحنانك ؟
واستيعابك لي ؟
وحُبُّك لي ؟
وخوفك عليّ ؟
أنتِ عائلتي ، أنتِ كلُّ مالي في هذه الدنيا ، أنتِ اسمي ، أنتِ شرفي وسَتري وغِطائي ، أنتِ رفيقتي إلى الفردوس الأعلي _ إن شاء الله _ أنتِ زوجتي ...
مسح بيديه دمعات ترقرقت علي خدَّيها وأكمل : أردتُكِ خديجة !
فأجابت : " وسأكون كذلك إن شاء الله " ما دمتَ برفقتى ...
هكذا هو ( الحُبُّ_الحلال )
اللهمَّ إنَّا نسالك الحُبَّ الحلالَ ؛ فلاشيء عندك محال !!

رااااااائعة
شكرا اختي زهرة
 

اسامة 47

-•♥ مراقب عام♥•-
LV
0
 
الأوسمة
1
أسميتُها علي هاتفي : (خديجة ) ولم أخبرها بذلك ، وإذا بها تتصفّح هاتفي ذات يوم ووجدَتْ اسم ( خديجة ) ، فغلا الدَّم في عروقها ، وسألتني بعصبيَّة
مَن خديجة هذه ؟ !!
تظاهرتُ بالارتباك ولم أردَّ عليها ، فازداد غضبُها وثارت ...
قل
انطق
أخبرني
وأخيرًا نطقتُ : " سليها "
ردَّت : حسنًا ، سأسألها !
طلبَت الرقم فسمعَتْ نغمة هاتفها يرن ، نظرَتْ فيه فإذا المتصل هو ( زوجها ) !
نظرَتْ إليه باستغراب وأعربَتْ عن عدم فهمها ، ثمَّ قالت : اسمي ليس خديجة !
فردَّ عليها : وصفاتك ؟
وحنانك ؟
واستيعابك لي ؟
وحُبُّك لي ؟
وخوفك عليّ ؟
أنتِ عائلتي ، أنتِ كلُّ مالي في هذه الدنيا ، أنتِ اسمي ، أنتِ شرفي وسَتري وغِطائي ، أنتِ رفيقتي إلى الفردوس الأعلي _ إن شاء الله _ أنتِ زوجتي ...
مسح بيديه دمعات ترقرقت علي خدَّيها وأكمل : أردتُكِ خديجة !
فأجابت : " وسأكون كذلك إن شاء الله " ما دمتَ برفقتى ...
هكذا هو ( الحُبُّ_الحلال )
اللهمَّ إنَّا نسالك الحُبَّ الحلالَ ؛ فلاشيء عندك محال !!

بوركتي على لموضوع اختي زهرة
تحياتي ❤️
 

ميساكي

-•♥مراقبة أقسام/ أناقة حواء - تجهيزات العرائس ♥•-
LV
0
 
الأوسمة
4
شكرا لكي على الموضوع الجميل و المفيد ♥


جزاكي الله الف خير على كل ما تقدمينه لهذا المنتدى ♥


ننتظر إبداعاتكي الجميلة بفارغ الصبر
 

براءة فتاة

♥•- الإدارة العليا -•♥
LV
0
 
الأوسمة
2
شكرا لكي على الموضوع الجميل و المفيد ♥


جزاكي الله الف خير على كل ما تقدمينه لهذا المنتدى ♥


ننتظر إبداعاتكي الجميلة بفارغ الصبر

العفو ولووو
شكرا على مرورك الطيب
 
أعلى